ما لا يليق بنهار رمضان (3): كيف تهين الزمالك في دقيقة ونصف .. لاعبهم 31

ما لا يليق بنهار رمضان (3): كيف تهين الزمالك في دقيقة ونصف .. لاعبهم 31

يمتلك فريق النادي الأهلي تاريخ طويل مع منافسه الأول نادي الزمالك من المواجهات والمباريات التي لا يمكن ان ينساها مشجعين الشياطين الحمر.

ويقدم El-Ahly.com في حلقاته المعتادة بشهر رمضان الكريم سلسلته التي ستتناول اللقطات التي لن تنسي في خلال المواجهات بين النادي الأهلي ونادي الزمالك، ولكن وجب التنويه أنها قد تكون لا تليق بنهار رمضان.

الكلب الحيران؟

ونحن أطفال كنا نمارس كرة القدم في الشوارع، ونلعب ألعاب مختلفة إحداها كانت تسمى "الكلب الحيران" أو 31، وهي أن نمرر الكرة فيما بيننا بينما يوجد شخص يحاول قطع الكرة وإذا وصلنا إلى 31 تمريرة فإنه خاسر.

بالطبع كانت هذه اللعبة بالنسبة لنا كصغار ممتعة، ولم تكن مهينة بالنسبة للشخص الذي يحاول قطع الكرة لأنه كان وحيدًا وسط 4 أو 5، ولكن إذا وصل الأمر إلى فرقة مكونة من 11 لاعب ضد أخرى مكونة من نفس الرقم ولا يستطيعوا قطع الكرة، فبالتأكيد الأمر يكون مهينًا بعض الشيء.

في يوم 26 مايو من عام 2010، كُتب على الزمالك مواجهة الأهلي في نهائي مبكر بدور الـ 16 من بطولة كأس مصر.

في المباراة التي نجح الأهلي فيها بالفوز بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد للفريق الأبيض، حيث افتتح الأهداف حسين ياسر المحمدي في الدقيقة الأولى للزمالك، وتعادل شريف عبد الفضيل للنادي الأهلي من ركلة حرة.

وأضاف محمد فضل الهدف الثاني للمارد الأحمر، ليسجل الأسطورة أبو تريكة الهدف الثالث معلنًا اكتساح القلعة الحمراء للفريق الأبيض.

ولكن ليست النتيجة فقط هي المهينة، ولكن ما فعله لاعبو الأهلي في هذه المباراة للفريق الأبيض، فتلاعب لاعبو المارد الأحمر بلاعبي الزمالك ومرروا الكرة فيما بينهم في البداية لمدة دقيقة كاملة 26 مرة وبعدها تدخل شيكابالا بعنف على حسام عاشور ليوقف المهانة عن طريق ركلة حرة.

وبعدها استمر أيضًا لاعبو الأهلي في 30 ثانية أن يواصلوا تمريراتهم بشكل ممتاز لمدة 30 ثانية، ليلاعب الأهلي الزمالك 31، اللعبة التي اعتدناها ونحن صغار.

اقرأ أيضًا:

ما لا يليق بنهار رمضان (1) من جيلبرتو لسامح يوسف: "أقعد عشان أعدي"

ما لا يليق بنهار رمضان (2): تريكة هنا وعبد المنصف هناك .. ترقيصة العمر!

 

X