أبو ريدة : لم نغير معسكر جروزني بسبب اتصالات عليا

أبو ريدة : لم نغير معسكر جروزني بسبب اتصالات عليا

أكد هاني أبو ريدة، رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم أن عملية إختيار مدن كأس العالم إختفلت نظمها كثيراً عن الأعوام الماضية، مُشيراً إلى أن عملية الإختيار أصبحت تتم قبل إجراء قرعة المونديال.

وقال أبو ريدة خلال تصريحاته بالمؤتمر الصحفي الذي عقده بمقر الجبلاية :"كنت أتمنى أن يكون المعسكر في مدينة كازان، خاصةً وأنني افتتحت ملعبها من قبل، لكن هناك دول تأهلت للمونديال قبلنا وحددت مدن إقامتها قبلنا، وكان تبقى لدينا مدينتين منهم جروزني".

وأضاف أبو ريدة قائلاً :"بعثنا وفد للمدن التي سنختار منها بقيادة الجهاز الفني، وهيكتور كوبر اختار مدينة جروزني، وأبلغناه أن المسافة ستكون طويلة بينه وبين الملاعب، لكنه أصر على إختيار تلك المدينة".

وتابع :"مدينة جروزني هي مدينة هادئة، والفندق كان به المنتخب الوطني فقط ولا يوجد به أي نزيل أخر، ويفصل بينه وبين ملعب التدريبات دقيقة واحدة".

وأكمل أبو ريدة :"الجهاز الفني رفض المدن الكبرى بداعي أن المسافة بعيدة بين الفنادق بها والمطارات، ومسافة الطيران بين جروزني وفولجوجراد لا تصل إلى ساعة ، وهذا كان سيساعدنا في المباراة الأخيرة أمام السعودية"، وذلك على الرغم من أنه أكد من قبل أن إختيار المدينة يأتي قبل إجراء مراسم القرعة".

وأتم هاني أبو ريدة :"كنا نحاول تغيير المدينة وسط المونديال، ولكن بعد اتصالات عليا فضلنا البقاء لعدم إحداث مشاكل سياسية بين مصر والشيشان والدول السوفيتية الداعمة لمصر".

يُذكر أن المنتخب الوطني كان قد تلقى ثلاث هزائم في دور المجموعات بكأس العالم الجاري حالياً بروسيا، جاءت على أوروجواي بهدف نظيف، وأمام روسيا بثلاثة أهداف مقابل هدف، وأمام السعودية بهدفين مقابل هدف، ليخرج المنتخب الوطني خالي الوفاض مع مستوى مخيب للآمال.

X