التاريخ لا يرحم يا كابتن ..غالي

التاريخ لا يرحم يا كابتن ..غالي

لم نعتاد انتقاد لاعبي الفريق الا اذا حدث أمر يخالف مباديء الأهلي أو أمر يؤثر على صحة الفريق ككل. وتمنيت لو لم أضطر لكتابة هذه السطور لنقد لاعب أعشق ادائه بشكل شخصي وتابعته منذ خروجه من قطاع الناشئين حتى رحلته الأوروبية عودة بحمله شارة كابتن الأهلي....أنه حسام غالي.

الكل يعرف أن لحسام عصبية في تصرفاته انهت حياته الإحترافية مع توتنهام حيث شارك مع فريق كان من أفضل ستة أندية في الدوري الإنجليزي وكانت مشاركاته عديدة على عكس قرنائه من المحترفين في نفس الدوري الى أن فقد اعصابه في يوم فأضاع كل شيء.

تحدث عنه اللاعبين في الأهلي بأنه لاعب رائع وامكانياته اعلى من معظم لاعبي مصر ...إلا أنه كما قالوا عنه "عصبي المزاج". ولكن حمل شارة النادي الأهلي وأنت إبن من أبناء الفريق تضع عليك مسؤولية يجب عليك تحملها أو أن تعتذر عن حمل الشارة اذا كنت غير قادر على ضبط أعصابك.

غالي اشتبك سابقاً مع أمير سعيود ومع محمد طلعت واشتبك بالكلام مع جوزيه في حافلة اللاعبين  بعد إحدى المباريات الأفريقية في الموسم الماضي وقرر جوزيه التغاضي عن الأمر لأنه اعتذر.

لكن أسوأ ما في الأزمة الحالية التي تسبب بها حسام غالي بتصرف غير لائق مع جوزيه في إحدى التدريبات للأسبوع الماضي هو الظروف الحالية والتي لا تحتمل أي تصرف فاقد للأعصاب أو غير عقلاني. فالأهلي يعاني من كل النواحي فالنادي يقاتل على كافة الجبهات سواء من مجزرة بورسعيد الى المجلس القومي الى اتحاد الكرة والإعلام المنحاز والموجه.

أضف الى هذا كمية الإصابات المتراكمة في الدفاع بدء من رامي ربيعة ووائل جمعة ومحمد عبد الفتاح ومعهم سيد معوض وأحمد فتحي ليكون الفريق بحاجة ماسة الى كل عنصر هام وذو خبرة فما بالك بقائد الفريق.

وبعيداً عن حاجة الأهلي له في مباراة الملعب المالي فحسام يجب أن يكون قدوة لغيره من القادمين من خارج النادي أو من جيل الناشئين المصعدين حالياً فكيف يمكن وضع مباديء في الفريق عندما يرى ويسمع اللاعبون من قائد فريقهم وهو يتصرف بشكل غير لائق مع مدير فني هو الأفضل في تاريخ الكرة المصرية ككل وليس الأهلي؟ وله فضله على حسام غالي بالذات الذي تحدث عنه سابقاً أنه يعتبر جوزيه والده الروحي!

لا يحتاج الأهلي حالياً أي خلافات داخلية فيكفيه ما يلقاه من حملات يومية ضده وضد جماهيره وعلى حسام أن يعلم أن جمهور الأهلي يعشق اللاعبين طالما التزموا بمباديء الفريق وليس أسهل على الجمهور خاصة الآن من أن يتحولوا الى الوجه الآخر عندما يشعروا أن كيانهم يزعزعه أي لاعب في الفريق وهو أمر حدث سابقاً مع قائدين للفريق أمثال مصطفى يونس وابراهيم حسن وعصام الحضري نهاية بشادي محمد الذي أخطأ في حق الفريق ولكنه عندما تركه وشعر بحجم ما فقده بتركه الأهلي كان المناصر الأول للجماهير في كافة مسيراتهم وهو أمر يحسب له.

رسالة أخيرة لحسام غالي...نحن نحبك كلاعب له امكانيات هائلة ونحبك كقائد للفريق بما انك إبن من أبناء النادي وناشئينه لكن هذا الحب لن يكون أكثر من عشقنا وانتمائنا للأهلي ككيان وكمباديء نحرص عليها وندافع عنها في اعلامنا ومن جمهورنا ...فلا تكن كمن لفظهم جمهور الأهلي خارج الكيان وأصبحوا يبحثوا عن بيت يحتويهم بعد أن اعتزلوا فلم يجدوا شيء أكبر من الأهلي الذي علموا بقيمته بعد فوات الأوان.

لاعب ذو صلة

X