خالد الغندور.. مهنية بالعصير المجاني شماتة في الأهلي


 

"أنا كمقدم برامج لا استطيع تمني هزيمة الأهلي في افريقيا احتراما لجمهور الأهلي واحتراما لمهنيتي وعملي" هكذا صرح خالد الغندور على الهواء تعبيرا عن غضبه من فيديو منسوب إلى شريف عبد المنعم في قناة الأهلي يتمنى هزيمة الزمالك.

وأردف الغندور أنه لو تحدث أي ضيف بهذا الشكل معه سيكون هناك وقفه حاسمة على الهواء طبقا بالطبع "لمهنيته" وكنا سنصدقه بالطبع ونصفق له لو كان مذيع في بداية حياته ليس له تاريخ طويل من التعصب واثارة الفتن ولكن لسوء حظه لسنا بذاكرة السمك.

ولسنا في مجال للحديث عن واقعة كابتن شريف عبد المنعم فهو قد تحدث بشكل مغاير في اليوم التالي وأكد على تمنيه فوز الزمالك بالمباريات وبطولة افريقيا ولكننا نريد فقط التحدث عن "مهنية" خالد الغندور التي تمنعه من التجاوز ضد أي طرف آخر خاصة الأهلي.

خالد الغندور يحترم الأهلي كثيرا "بمهنية" ولا ننسى له أبدا وقت ان أتى بتقرير كامل لقاءات وفرحة أحد المقاهي المجهولة في الاسماعيلية شماتة في هزيمة الأهلي في نهائي 2017 ضد الوداد.

ونال الغندور لفت نظر في ذلك التوقيت من المسئولين عن ذلك التجاوز وهو ما يجعلنا نتسائل عن المهنية التي تجعله صاحب رد فعل سريع ضد أي ضيف يتجاوز ضد الأهلي على الهواء ولا يجعله صاحب رد فعل من الأساس على تقرير مسجل وممنتج قبل البرنامج بعدة ساعات.

التقرير الذي شهد توزيع عصائر مجانية بهجة بهزيمة الأهلي في افريقيا كان جزء من المهنية بالطبع .. ولا ننسى مهنيته المبهرة في ادخال رئيس الزمالك لسب رموز الرياضة والأهلي والعاملين فيها دون أن ينطق بحرف.

الأمر الذي علق عليه خالد الغندور في الشهور الأخيرة قبل أن يعمل مؤخرا في برنامج الزمالك أن من أكبر أخطائه عدم منع تجاوزات رئيس الزمالك ضد الآخرين وهو اعتراف ضمني بمهنيته بالطبع في سماحه بالتجاوز.

عام 2017 أيضا شهد وجود خالد الغندور ضيفا بأحد البرامج الزمالكاوية ووجه المذيع جملة تفيد بتوقع فوز الوداد على الأهلي في النهائي معها كلمة "ان شاء الله" ولم يعلق أو يبدي رد فعل سوى توقعه ان النتيجة لن تكون ضخمه.

عندما تتحدث عن "مهنية" الغندور لا تنسى أبدا أثناء حياده في برامجه المختلفة التي لم تعمر طويلا على أي قناة سوى دريم استعراضه للحالات التحكيمية للزمالك على مدار التاريخ واظهاره كمظلوم دائما وعدم استعراض اي حالات تاريخيه للأهلي فهو لا ينسى لمسة يد احمد سامي او لمسة يد حسين حمدي وضربة جزاء تريكة ضد الحرس الخ بينما لا توجد اي وقائع على مدار 20 سنة ماضية للأحمر.

وأثناء توقف خالد الغندور عن الاعلام بعد إغلاق قناة بيراميدز وذلك في ديسمبر الماضي صرح عبر صفحته لمئات الألوف من متابعيه أن الحكم الجزائري مهدي عبيد الذي أدار نهائي افريقيا بين الأهلي والترجي ذهابا قد تمت ادانته بالرشوة من قبل مسئولين مصريين وأن هناك محاولات قوية لعدم ادراج الأهلي كجهة راشية وأن ذلك سيعلن خلال أيام رسميا من قبل الاتحاد الافريقي .. وبعد مرور ثلاثة أشهر لم تمر تلك الايام.

 

"مهنية" خالد الغندور جميلة وقدوة للشباب والاعلام يجب على الجميع التدقيق فيها فهي حالة من التفرد أو على تعبير السوشيال ميديا مؤخرا "صداع من كتر المهنية" فهو احتفل بفوز الزمالك بكأس مصر ضد سموحة الموسم الماضي بالرغم من الهدف الغير شرعي لكاسونجو ودائما يهاجم أبو تريكة على هدفه في الجيش 2009 ووجه لجماهير الزمالك أن لا تهتم أبدا بالتشكيك مرددا .. افرحوا .. افرحوا .. افرحوا.

"مهنية" الغندور الذي حدثنا طويلا عن أضرار العمل في قنوات الأندية وأنها تجعل الشخص غير حيادي وموجه وليس صاحب رأي وغير نزيه هو من حدثنا عن أن قناة "بيراميدز" ليست قناة نادي وأن "برنامج الزمالك" لا يمنع الحياد وأنه ليس موجه فهو كان يطعن الآخرين في نزاهتهم عند عملهم بقناة الأهلي وعندما أصبح في نفس الموقف أصبح يتغنى بشخصيته وقدرته على قول الحق وكأنها كانت حكر له وعليه.

استطلاع الراى


ما رأيك في قرارات مجلس إدارة الأهلي؟
الدوري العام - 2019