السادة مسئولو البطولة العربية .. تذاكر ودعوات الجماهير "الحقيقية" فين؟

السادة مسئولو البطولة العربية .. تذاكر ودعوات الجماهير "الحقيقية" فين؟

تستعد مصر لإستقبال البطولة العربية للاندية لكرة القدم خلال الفترة من 22 يوليو وحتى 6 أغسطس المقبل في مدينتي القاهرة والإسكندرية.

وكطبيعة أي بطولة مجمعة وقارية ويشارك فيها فرق من مختلف الدول فإنها تقام بحضور جماهيري، لكن الأمر مختلف في مصر حيث ظهرت أزمة كبيرة في التذاكر قبل إنطلاق البطولة.

البداية كانت من خلال النادي الأهلي الذي قام بفتح نظام حجز التذاكر الخاص به قبل أيام من بداية البطولة لكن جماهير القلعة الحمراء فوجئوا برسالة تفيد بأن تذاكر المباراة لن يتم بيعها عبر الموقع.

حينها تواصل El-Ahly.com مع وليد مهدي مدير المباريات بالنادي الذي أكد أنه تم غلق نظام بيع التذاكر لأن اللجنة المنظمة للبطولة العربية لن توزع أي تذاكر على الاندية المشاركة وستكتفي ببيعها عبر منافذ البيع.

وقبل المباراة بيوم خرج علينا خالد عبد العزيز وزير الرياضة بتعليق غير مفهوم عن تلك الأزمة وقال: " إن شاء الله الجماهير الحقيقية ستشهد الإفتتاح والمباريات كلها ".

وفي الحقيقة فإن تعليق السيد الوزير لم يحل تلك الازمة بل زادها تعقيد لأنه قام بتصنيف الجماهير، ولا نعلم هل هناك جماهير حقيقية وجماهير " كدة وكدة " !.

ومع الحديث المستمر عن أن البطولة العربية وتنظيم مصر لها سيكون بداية عودة الجماهير إلى المدرجات، لكن كل هذه الوعود ذهبت أدراج الرياح في ظل عدم وجود أي تذاكر ودعوات متاحة للجمهور الحقيقي الذي تحدث عنه وزير الشباب والرياضة.

مساء الخميس قبل 24 ساعة من إنطلاق البطولة تبنى عامر حسين رئيس لجنة المسابقات نفس وجهة نظر الوزير وقال أن الجماهير العادية لن تستطيع حضور المباريات.

وكشف عامر حسين عن نظام توزيع التذاكر في مجموعتي الإسكندرية وقال أنه تم تخصيص 7 آلاف متفرج لكل مباراة بواقع 4 ألاف للأندية ومراكز الشباب و 3 آلاف للسفارات والبعثات المشاركة، بالرغم من إعلان اللجنة المنظمة أن التذاكر سيتم طرحها في منافذ للبيع.

لكن يبدو أن هذا النظام الذي تحدث عنه عامر حسين مجهول ولا يعلم أحد ما هي الاندية التي وزعت فيها، فأحد المسئولين بالجبلاية وبالاضافة لمسئول بالأهلي قالوا يوم الإفتتاح أن اتحاد الكرة المشارك في التنظيم والنادي الأهلي لا يوجد في مقراتهم أي تذاكر أو دعوات.

حتى مجدي عبد الغني عضو إتحاد الكرة والذي تحدث عديد المرات عن فشل مصر في تنظيم بطولة كأس العالم لكرة السلة خرج ليهاجم اللجنة المنظمة بسبب أزمة التذاكر التي لا يعرف أحد مكانها.

عضو الجبلاية تحدث عن وجود مشاكل في دخول الجماهير والإعلاميين لبطولة كأس العالم للسلة، لتظهر نفس الازمات التي رواها مجدي عبد الغني في البطولة العربية، حيث فشل عدد كبير من الصحفيين في الحصول على تصاريح لدخول الملاعب الثلاثة التي ستسضيف البطولة.

ومع قرار مقاطعة ألتراس أهلاوي للمباريات بسبب أزمة التذاكر، وفي ظل فشل الجمهور الحقيقي في حضور المباريات، هنا نطرح سؤال لمسئولي البطولة العربية .. التذاكر والدعوات فين؟.

 

X