أخبار الأهلي اليوم: تعديلات في مواعيد أفريقيا و3 شروط لعودة مؤمن وأول الراحلين عن الأهلي

أخبار الأهلي اليوم: تعديلات في مواعيد أفريقيا و3 شروط لعودة مؤمن وأول الراحلين عن الأهلي

لمتابعة أخبار النادي الأهلي اليوم وأخبار الرياضة في مصر عامة يقدم الموقع لقرائه خدمة أخبار الأهلي اليوم وهي الخدمة التي سوف تشمل جميع أخبار النادي الأهلي في الصحف الكبرى من اجل تواصل القراء مع الأخبار المحدثة لناديهم.

مع الوضع في الاعتبار أن الموقع لا يضمن بصفة دائمة صحة هذه الأخبار ولكننا نقوم بنشر الأخبار كما جاءت في الصحف اليومية بصيغة النقل المباشر مع حفظ كامل حقوق الملكية الفكرية لهذه الصحف وكتابها بدون أي تغيير أو تعديل من قبل الموقع في صيغة الأخبار.

الأهرام

عبدالحفيظ يكشف التعديلات الجديدة لمواعيد مباريات دورى الأبطال الإفريقى

كشف سيد عبدالحفيظ مدير الكرة بالأهلى أنه تلقى خطاباً من الاتحاد الإفريقى لكرة القدم يخطره فيه بأن مباريات دورى الأبطال الإفريقى فى نسختها الجارية وبدءاً من دورى المجموعات سوف تقام على مدى أربعة أيام فقط ولن تكون هناك مواجهات يوم الأحد.

وقال عبدالحفيظ ان الكاف أرسل إخطاراً لكل الاندية التى ستخوض مواجهات دورى المجموعات بالبطولة الإفريقيه يعلمهم فيها أن جميع المباريات حتى نهاية تلك النسخة سوف تقام أيام الجمعة والسبت والثلاثاء والأربعاء ولن تكون هناك أى مباريات يوم الأحد كما كان يجرى فى الوقت الماضي.

وأضاف أن هناك بعض التعديلات على الأوقات الزمنية جرت من الكاف واخطرنا بها ونحن ملتزمون للغاية بها، وتابع ان النادى الأهلى تلقى خطابا رسميا من الاتحاد العربى لكرة القدم يطلب منه تحديد مندوب لحضور قرعة دورى أبطال العرب دون وجود موعد لذلك.

وأوضح مدير الكرة أنه على تواصل مستمر مع مسئولى نادى الترجى التونسي؛ للتنسيق خلال الفترة المقبلة ومعرفة موعد وصولهم للقاهرة لمواجهة الأهلى فى مستهل مشوار الفريق فى دور المجموعات لدورى أبطال إفريقيا.

وشدد عبد الحفيظ على أن الأهلى جاهز لاستقبال الفريق التونسى وتوفير كل احتياجاته كما هو المعتاد، نظرا للعلاقات الطيبة التى تربط الأهلى بالترجى والمعاملة الجيدة التى يلقاها الأهلى دائما فى زياراته لتونس الشقيقة، واكد أن ضربة البداية دائما ما تكون صعبة على جميع الفرق، وهو ما يضاعف من المسئولية الملقاة على اللاعبين، خاصة أن البداية أمام الترجى الذى يعد من أهم الفرق الإفريقية، ولديه من الخبرة ما يكفى للتعامل مع مثل هذه المواقف. وقال إن وجود الترجى فى نفس مجموعة الأهلى سلاح ذو حدين، خصوصا أن الفريقين يعلمان كل شيء عن بعضهما، وفى نفس الوقت فإن الفريق التونسى لديه أكثر من ذكرى ليست جيدة مع نتائج آخر المواجهات التى جمعت الفريقين، وهو ما يزيد من صعوبة المواجهة القادمة، والمسئولية الملقاة على اللاعبين. وأضاف مدير الكرة أن الاهلى جاهز لمواجهة التحديات المنتظرة فى دورى الأبطال هذا الموسم، وأن الفريق يمتلك من الخبرة ما يكفى للتعامل مع كل المواقف وأخذ الامور خطوة خطوة وصولا إلى تحقيق هدف الجميع بالتتويج باللقب الغالى فى نسخته الحالية.

الأخبار

«حمودي» أول الراحلين عن الأهلي بفرمان من البدري

«تراوري» المقاصة يطيح بالثنائي »باكا« و»الشيخ«.. و»مؤمن« يقترب من الاستمرار في السعودية

استقر الجهاز الفني لفريق الأهلي لكرة القدم بقيادة حسام البدري علي رحيل أحمد حمودي بنهاية الموسم الحالي ليكون بذلك أول الراحلين عن القلعة الحمراء ، ورغم رفض الأهلي الإعلان رسمياً عن أسماء اللاعبين الراحلين أو التعاقدات الجديدة المنتظر حسمها خلال فترة الإنتقالات الصيفية المقبلة حفاظاً علي مصلحة الفريق ، إلا أن » الأخبار » علمت أن البدري يحاول تقليل التخمة الموجودة في بعض المراكز بسبب تطبيق قائمة الـ25 لاعباً بدايةً من الموسم الجديد وهو ما جعله مجبراً علي رحيل حمودي بخلاف عدد من اللاعبين الآخرين الذين سيتم الإعلان عن أسمائهم تباعاً خلال الفترة المقبلة سواء بالبيع النهائي أو الإعارة.. كما ينتظر الجهاز الفني للأهلي مصير المفاوضات الجارية مع عدد من اللاعبين في الدوري المصري قبل الإعلان رسمياً عن موقف تجديد اعارة اللاعبين المحترفين في الدوري السعودي أو الإستقرار علي عودتهم لتدعيم صفوف »الشياطين الحمر» وفي مقدمتهم أحمد الشيخ الذي انتهت اعارته لفريق الإتفاق السعودي لكن اللاعب بات مصيره في العودة للمشاركة مع الأهلي أو إعارته للفيحاء السعودي الذي يرغب في الحصول علي خدماته مُعلقاً بنجاح إدارة التعاقدات بالنادي الأحمر في ضم الدولي البوركيني إيريك تراوري المتألق مع فريق مصر المقاصة في الموسم الحالي والذي يلعب في نفس مركزه ، علماً بأنه في حال نجاح التعاقد مع تراوري سيكون بديلاً للمحترف الجنوب افريقي باكاماني الذي يرفض البدري استمراره مع الأهلي في الفترة المقبلة.. في حين بات موقف مؤمن زكريا من العودة لكتيبة حسام البدري بانتهاء اعارته لأهلي جدة محل شك ، خاصةً أن النادي السعودي تقدم بعرض شفوي لتجديد اعارة اللاعب الذي قدم أداء جيداً خلال المرحلة الماضية ، كما أن مؤمن يربط عودته للأهلي بزيادة عقده.. ورغم انهاء ملف التجديد لمعظم لاعبي الأهلي لكن يتبقي فقط غلق باب تمديد لمدافع الفريق سعد سمير ، حيث نفي مصدر مسئول داخل النادي ما اشيع عن رفض اللاعب تمديد عقده بسبب عدم مساواته بالفئة الأولي ، مشدداً أن المفاوضات لا زالت جارية وأن مسئولي النادي لن يستعجلوا حسم هذا الأمر ، نظراً لكون اللاعب لن ينتهي عقده بنهاية الموسم الحالي بل في صيف 2019.

 كما قرر مسئولو الأهلي الإلتزام بقرار الجهات الأمنية بخوض مباريات الفريق في البطولة الإفريقية علي ستاد الجيش المصري بمدينة برج العرب بدلاً من اللعب باستاد القاهرة الدولي ، ورغم محاولات الإدارة الحمراء مع اتحاد الكرة والأمن للعدول عن قرار نقل مباريات الفريق للإسكندرية إلا أنه تم الإنصياع لهذا القرار خوفاً من تحمل مسئولية تكرار أحداث شغب كالتي وقعت في مباراة الفريق أمام مونانا الجابوني في ذهاب دور الـ32 بدوري الأبطال ، ويستعد الأهلي لمواجهة الترجي التونسي أوائل مايو المقبل في الجولة الأولي من دور المجموعات ضمن المجموعة الأولي التي تضم إلي جوارهما كلاً من فريقي كمبالا سيتي الأوغندي وتاونشيب رولرز البوتسواني.. علي جانب أخر ، يختتم اليوم فريق الأهلي استعداداته الجادة لمواجهة نظيره وادي دجلة المقرر اقامتها غداً الثلاثاء علي ستاد القاهرة الدولي ، ضمن منافسات الجولة الـ32 من عمر الدوري الممتاز التي حسمها » المارد الأحمر » لصالحه قبل نهاية البطولة بـ6 أسابيع كاملة للمرة الـ40 في تاريخه والثالثة علي التوالي.. وكان لاعبو الأهلي الذين شاركوا في مباراة الداخلية الأخيرة بكأس مصر قد انتظموا في التدريبات الجماعية للفريق أمس ، وذلك بعد عودتهم من الراحة السلبية التي منحها لهم المدرب حسام البدري خوفاَ من تعرضهم للإجهاد بسبب ضغط المباريات.

من جهة اخري تلقي مسئولو الأهلي خطاب رسميا من الاتحاد العربي لكرة القدم يفيد بضرورة تحديد مندوب عن النادي لحضور قرعة البطولة العربية للأندية المقر اقامتها هذا العام بنظام الذهاب والإياب.

المصري اليوم

٣ شروط تحسم عودة مؤمن زكريا للقلعة الحمراء

اشترط مؤمن زكريا، لاعب الفريق الكروى الأول بالنادى الأهلى، والمعار حالياً إلى أهلى جدة السعودى، حتى نهاية الموسم، تعديل عقده، ومساواته بأحمد فتحى، من أجل التراجع عن فكرة، الاستمرار فى الدورى السعودى، خاصة أنه السبب الرئيسى فى رغبته بمواصلة مشوار الاحتراف فى الخليج، نظراً للمقابل المادى الضخم الذى يتقاضاه اللاعب، بسبب فرق العملة، وطلب زكريا، تعديل عقده ليحصل على ما يقرب من ١٥ مليون جنيه، بالإضافة لإعفائه من نسبة المشاركة، مع ترضيته بعقد إعلانى، ليحصل على كافة امتيازات أحمد فتحى التى وضعت له فى العقد الجديد.

كان حسام البدرى، المدير الفنى، للفريق الكروى الأول بالنادى الأهلى، قد جدد طلبه باستعادة مؤمن زكريا، مرة أخرى، للفريق، للاستفادة من جهوده، خلال بطولة دورى أبطال أفريقيا، والتى يسعى الجهاز الفنى، للتتويج بها، لاسيما أنها الهدف الأهم خلال الفترة الحالية، بعدما نجح الفريق فى التتويج بالدورى ثلاث مرات متتالية، والكأس، والسوبر المحلى، لاسيما أن مؤمن من الأعمدة الأساسية التى كان يعتمد عليها الجهاز الفنى، نظراً لامتلاكه العديد من الخبرات التى تمكنه من صنع الفارق مع المارد الأحمر، خصوصاً بعدما رحل عبدالله السعيد بشكل نهائى عن الفريق، وهو ما يراه المدير الفنى قد يؤثر سلبياً على قوة الفريق الهجومية، رغم حالة التألق التى يؤدى بها إسلام محارب ووليد سليمان خلال المباريات التى شارك فيها الثنائى.

جاء ذلك فى الوقت الذى يدرس فيه مسؤولو النادى طلبات اللاعب المادية، خاصة فى ظل تمسك الجهاز الفنى لأهلى جدة بالتعاقد مع مؤمن زكريا بشكل نهائى، حيث نجح فى تثبيت أقدامه منذ انضمامه خلال فترة الانتقالات الشتوية الماضية، على سبيل الإعارة لمدة ٦ شهور، حيث عرض أهلى جدة ما يقرب من ثلاثة ملايين دولار من أجل ضمه بشكل نهائى، بالإضافة لرغبه أكثر من نادٍ فى السعودية للتعاقد مع اللاعب، ولكن لم يحسم مسؤولو النادى الأهلى الموقف النهائى بالنسبة لزكريا، انتظاراً لمعرفة رأى الجهاز الفنى، فى رحيله، وإن كانت هناك صعوبة بسبب تمسك الجهاز الفنى باستعادة اللاعب الذى رحب بشكل مبدئى فى ظل الشروط التى حددها من أجل العودة وتمديد تعاقده لمدة موسمين، ورغم إشراك البدرى للعديد من اللاعبين فى مركز اللاعب منذ رحيله، فإنه لم يقتنع بهم بشكل كبير، وهو ما جعل الجهاز الفنى يفكر فى استعادة مؤمن زكريا الذى يحتل المركز الثانى مع أهلى جدة فى الدورى السعودى، بفارق نقطة واحدة عن الهلال المتصدر برصيد ٥٦ نقطة.

التقرير الألمانى يصدم الأهلى فى عودة «ربيعة»

تلقى الجهاز الفنى للفريق الكروى الأول بالنادى الأهلى صدمة قوية، بعد الاطلاع على التقرير الطبى للطبيب الألمانى الذى يتولى متابعة إصابة رامى ربيعة، مدافع الفريق، الذى يعانى من قطع جزئى فى العضلة الضامة، منذ مباراة الفريق الكروى، التى خاضها أمام الزمالك، فى مباراة القمة بالدور الأول لبطولة الدورى الممتاز، والتى حسمها الأحمر لصالحه بثلاثية نظيفة، حيث حذر الطبيب الألمانى من الدفع باللاعب فى المباريات خلال الفترة المقبلة، فى الوقت الذى كان يأمل فيه حسام البدرى والجهاز الفنى المعاون له، الاستفادة من خدمات اللاعب، أمام مباراة الترجى التونسى، الهامة فى انطلاق مباريات دور المجموعات لبطولة دورى أبطال أفريقيا، فى مايو المقبل، حيث طلب من الدكتور خالد محمود، طبيب الفريق، وأنيس الشعلالى، معد اللياقة البدنية، وضع برنامج بدنى للدفع باللاعب فى مباراتى الترجى، وكمبالا سيتى فى دور المجموعات الأفريقى.

وسافر اللاعب مرة أخرى إلى ألمانيا لاستكمال برنامجه التأهيلى فى صدمة غير متوقعة للجهاز الفنى الذى كان يفكر فى الاعتماد على اللاعب، إلا أنه وفقاً لتقرير الطبيب، فإن اللاعب سيحتاج لفترة جديدة للتأهيل، مع عدم التعجل فى الدفع به خلال المباريات حتى لا تعاوده الإصابة مرة أخرى، ولهذا الأمر، فإن الجهاز الفنى ينتظر التقرير الطبى الثانى الخاص باللاعب فور عودته من جديد من ألمانيا لتحديد موقفه من قائمة الفريق الأفريقية، حتى لا يفقد الفريق مقعداً لقيد اللاعب الذى قد لا يتمكن من المشاركة بسبب الإصابة التى ستبعده لفترة جديدة، ويعتمد الجهاز الفنى فى الدفاع خلال المباريات الحالية على أيمن أشرف ومحمد نجيب، فى ظل إصابة سعد سمير هو الآخر، خلال معكسر المنتخب الوطنى فى سويسرا، الذى خاض مباراتين وديتين أمام البرتغال واليونان، وعلمت «المصرى اليوم» أن الجهاز الفنى طلب التعاقد مع ثنائى لقلب الدفاع خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة لترميم عجز اللاعبين المدافعين، حيث يفاضل بين الثلاثى أحمد سامى، لاعب مصر المقاصة وعبدالله بكرى، لاعب سموحة، وزميله ياسر إبراهيم، وهناك أيضاً رامى صبرى مدافع إنبى، وانضم لهم أحمد علاء، مدافع الداخلية الذى يقدم مستويات متميزة مع فريقه، رغم صغر سنه، ما جعله محط أنظار الفريق، خاصة بعدما تألق فى مباراة الفريقين، الجمعة الماضية، فى مباراة دور الـ١٦ لبطولة كأس مصر، فى حال التعاقد مع أحدهم خلال فترة الانتقالات الصيفية، سيقوم الجهاز الفنى بقيد الأفضل فى القائمة الأفريقية لتدعيم موقف الفريق فى بطولة دورى أبطال أفريقيا، خاصة فى الأدوار النهائية الحاسمة، والتى يصاب خلالها اللاعبون بالإجهاد بسبب قوة مباريات دور المجموعات.

 

X