كالديرون مدرب الأهلي المحتمل: نافس جوزيه في إيران وخليفة جاريدو بإسبانيا

كالديرون مدرب الأهلي المحتمل: نافس جوزيه في إيران وخليفة جاريدو بإسبانيا

دخل الأرجتيني جابريل كالديرون القائمة النهائية للمدربين المرشحين لمنصب المدير الفني بالنادي الأهلي، ولكن من هو الأرجنتيني كالديرون الذي من الممكن أن يكون قائد المرحلة المقبلة بكرة القدم في القلعة الحمراء؟

كالديرون يبلغ من العمر 58 عام، سبق له وأن مثل أندية عديدة في مشواره بعالم كرة القدم كلاعب، ليلعب في اندبندنت الأرجنتيني وباريس سان جيرمان الفرنسي وريال بيتيس الاسباني وسيون السويسري.

كذلك لعب كالديرون بصفوف منتخب بلاده 23 مباراة وسجل هدف وحيد، ليكون متوسط الميدان أحد أهم اللاعبين في منتخب راقصي التانجو بكأس العالم 1990، ليساهم في الوصول للمباراة النهائية مع الأسطورة دييجو أرماندو مرادونا.

بدأ الأرجنتيني مسيرته التدريبية في نادي "كان"، ليستمر معهم 3 مواسم من 97 لـ2000، ليدرب بعد ذلك نادي لوزان الفرنسي عام 2003 ولكنه تقدم باستقالته بعدما تولى المهمة بخمسة أسابيع فقط بسبب سوء النتائج.

بنهاية عام 2004 تولى الأرجنتيني منصب المدير الفني لمنتخب السعودية، ليتمكن من قيادتهم للتأهل لكاس العالم 2006، ولكنه لم يدربهم بالمونديال بسبب رحيله عن منصبه بعد النتائج السلبية في بطولة ألعاب غرب أسيا في ديسمبر 2005.

بعام 2007 تولى كالديرون المهمة لمنتخب عمان، ليتأهل معهم لكأس أسيا، ليتعادل مباراتين ويخسر في الثالثة ليخرج من دور المجموعات، ليعلن خلال عام 2008 رحيله ليتولى المهمة بنادي الاتحاد السعودي.

في أول موسم له تمكن من الفوز مع الاتحاد بالدوري السعودي بفارق 5 نقاط عن الهلال صاحب المركز الثاني، ولكنه لم يتمكن من الوصول بعيدًا في دوري أبطال أسيا بالإضافة لخسارته نهائي الكأس أمام الشباب.

في موسمه الثاني مع الاتحاد تمكن من الفوز ببطولة كأس الملك، وتمكن أيضًا من قيادة الفريق لنهائي دوري أبطال أسيا ولكنه خسر من الفريق الكوري بوهانج ستيلرز، ليعلن بنهاية هذا الموسم رحيله خاصة وأن اسمه ارتبط بتدريب منتخب الأرجنتين في عام 2010 ليكون خليفة لمرادونا.

في نوفمبر 2010 تولى الأرجنتيني تدريب فريق الهلال، ليتمكن في أول موسم الفوز ببطولتي الدوري وكأس ولي العهد، ولكنه خرج من دوري أبطال اسيا بدور الـ16، لينتهي مشواره مع الفريق السعودي بسبب الخسارة الثقيلة من الاتحاد بكأس الملك بثلاثية نظيفة.

كالديرون في نوفمبر 2011 تولى مهمة تدريب بني ياس الإماراتي، ليمنعهم من الهبوط بعدما كانوا بالمركز الـ11 قبل توليه المهمة، لينهي بهم الموسم بالمركز الـ9 ليبقوا في الدوري الإماراتي الممتاز.

كذلك تمكن الأرجنتيني من قيادة الفريق لنهائي كأس الرئيس ولكنه خسر من الجزيرة، كذلك تمكن كالديرون من قيادة بني ياس لدور الـ16 لأول مرة في تاريخ النادي ولكنه خرج من الهلال السعودي، ليعلن عن عدم تجديد عقده ليرحل بشهر مايو 2012.

ارتبط اسم الأرجنتيني كالديرون بتولي مهمة تدريب فريق بريسبوليس الإيراني، ولكنه خسر المنصب للبرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني الأسطوري للنادي الأهلي.

في أكتوبر 2013 تولى مهمة تدريب منتخب البحرين، ولكنه لم يبقى كثيرًا في منصبه ليرحل بديسمبر 2014 ليتولى مهمة تدريب ريال بيتيس الاسباني ليكون خليفة لخوان كارلوس جاريدو المدير الفني الأسبق للنادي الأهلي.

المهمة والهدف الوحيد أمام كالديرون مع بيتيس كان منعهم من الهبوط، ولكنه لم يتمكن من تحقيق الهدف المنشود بعد فوزه في أربعة مباريات فقط، وبالتالي هبط للدوري الدرجة الثانية قبل يقرر مجلس إدارة النادي عدم التجديد له.

في أكتوبر 2014 تولى كالديرون مهمة تدريب فريق الوصل الإماراتي، ولكنه في موسمين لم يتمكن أن يقدم نتائج قوية، ليرحل في نهاية موسم 2015-2016 بعدما احتل المركز السادس في الدوري.

في أخر تجاربه التدريبية تولى الأرجنتيني مهمة تدريب منتخب قطر وذلك في يوليو 2017، ولكنه من أصل 9 مباريات خسر 7 وتعادل في مباراة وفاز في أخرى، ليرحل في نوفمبر 2017.

طالع أيضًا:

جابريل كالديرون في القائمة النهائية لمنصب مدرب الأهلي الجديد .. ولكنه ليس الوحيد

كالديرون يكتفي برد مقتضب عن حضوره للقاهرة الليلة لتوقيع عقد تدريبه للأهلي

X