ادعم بـ"كيبوردك"

ادعم بـ"كيبوردك"

ادعم منتخب مصر، ولكن كيف يكون الدعم، هل الدعم يكون عبر السوشيال ميديا بحكم أنها الطريقة الوحيدة طوال الفترة الماضية في الكرة المصرية للتواصل بين الجماهير واللاعبين؟ أم كيف يكون الدعم؟

في كأس الأمم 98 تعرض محمود الجوهري "جنرال التدريب" لهجوم شرس من الاعلام المصري والجماهير، فالجوهري صرح أن مصر ستحتل المركز الـ13 من 16 منتخب مشارك في البطولة وضم حسام حسن الذي كان في هذا الوقت يطالبه البعض بالاعتزال.

وعلى الرغم من هذا الهجوم وتصريح الجوهري نفسه تمكن منتخب مصر من الفوز ببطولة كأس الأمم، ولم يتلقى في هذا الوقت "الدعم" من قبل الإعلام أو الجماهير التي لم يكن كلامها مسموع سوى "على القهوة".

في كأس الأمم 2006 لم يكن يتوقع الفوز بالبطولة الا القليلون إن لم يكن هناك أحد من الأساس توقع هذا الإنجاز، ليستقبل حسن شحاتة هجوم شرس من قبل الجميع قبل انطلاق البطولة التي حققنا بها الفوز أيضًا.

نفس المدرب والجيل تعرض لهجوم و"تريقة" بعد وقوع مصر في مجموعة مع البرازيل وإيطاليا وأمريكا بكأس القارات 2009، ولكن المنتخب تمكن من تقديم أداء مشرف جدًا أمام البرازيل وفاز على إيطاليا.

كل ما سبق كان انتقاد الجماهير لم يتعدى سوى كلام "على القهوة"، قبل أن تتوحش قوة السوشيال ميديا، لينتقل المشجع من توصيل صوته للاعبين في الستاد إلى السوشيال ميديا.

وفي ظل اهتمام اللاعبين بشكل مبالغ فيه بكل الآراء التي تكتب عنهم في مواقع التواصل الاجتماعي خرج الكثيرون مطالبين الجماهير بالدعم المناسب وعدم الهجوم على المنتخب، وهو ما لم يطلبه أحد في 98 و2006 و2009، فما الفارق؟

بالفترة الماضية خرج العديد من اللاعبين للحديث عن انتقادات الجماهير عبر السوشيال ميديا، ليؤكدوا أن الجماهير لم تعد تفهم في الكرة رافضين مناقشة مستواهم، وهو أسلوب تعامل مع الانتقاد خطير جدًا ويقترب أكثر للخطأ.

ولعّل تلك الأزمة تفاقمت بهذا الشكل لغياب الجماهير عن المدرجات، فقديمًا كان اللاعب يعلم رأي الجمهور من رد الفعل في الملعب أثناء سير المباراة، الصياح مع كل كرة سواء بالثناء أو بالنهي كان هو النبض الصحيح للجماهير، ولكن في ظل الغياب توجه الجمهور للتعبير على السوشيال ميديا التي قد يخطئ المرء في التعامل معها إذا اقتنع أن هناك فئات قليلة متحكمة في رأي الأغلبية.

من حق الجميع انتقاد اللاعبين بالمنتخب المصري، وانتقاد هكتور كوبر وطريقته الدفاعية التي لا يدعمها سوى القليلون جدًا من الجماهير المصرية، وفي ظل التأكد من الظهور بشكل دفاعي في المونديال يبقى حق أصيل لكل مشجع أن يعبر عن حزنه من ظهورنا أمام العالم بكرة غير جميلة ودفاعية عكس الصورة التي نحبها وظهرنا بها كثيرًا خاصة بالجيل الذهبي.

طبيعي جدًا تعرض اللاعبين للنقد، وطبيعي جدًا أن يعلن الجمهور ضيقه من طريقة لعب المنتخب، وطبيعي أن يطلق الكثير على الجيل الحالي "منتخب صلاح"، كل هذا طبيعي أنه نابع من الجمهور، فهل يصح أن يطالب أحد الجمهور بنقطة نظام بينما على أرض ملعب المنتخب نعاني من "عشوائية"؟

لاعب ذو صلة

X