حوريا ضد غول النيل .. مواجهة غير متوازنة تنذر بمفاجأة

حوريا ضد غول النيل .. مواجهة غير متوازنة تنذر بمفاجأة

كتب: سيجا دياللو

إنه أمر خيالي أن يجتمع الغينيون الشباب في حوريا مع واحد من أعرق الأندية في بطولة دوري أبطال أفريقيا دون ضغوط كبيرة.

الأهلي ضد حوريا.. الشعور بالراحة من الدخول في تجربة على اعلي المستويات يقابلها الحماس والرغبة من الوافد الجديد للبطولات الافريقية.

الجمعة ١٤ سبتمبر يستقبل إستاد ٢٨ سبتمبر مباراة غير عادية مع واحد من أفضل الفرق الإفريقية في الـ 20 عامًا الماضية وهو النادي الأهلي والذي تعود على ان يفوز بدوري أبطال أفريقيا وكأنه يجمع قطع الخبز الصغيرة.

هذا الموسم شهية النادي الأهلي مفتوحة للفوز بالبطولة رغم البداية السيئة ولكن سرعان ما تم تصحيح الأوضاع وعاد بقوة ليفوز بالمركز الأول في أخر مباريات المجموعة، كل هذا يؤكد الصعوبات التي تنتظر بطل غينيا الذي لم يكن محظوظًا في سحب القرعة.

لكن بالنسبة لفريق حوريا، هو أكبر حافز للمجموعة والنادي لأنهم سيلعبون ضد أعرق نادي وأكثر من توج بالبطولة في التاريخ.

مواجهة الأهلي تمثل بهجة وتحفيز لإدارة النادي، خلال الخمس سنوات الماضية مروا بمراحل اخفاق ونجاحات متتالية مثل الموسم الماضي والحالي وتخطي دور المجموعات على حساب صن داونز والتأهل مع الوداد.

ان دل هذا على شيء فهو يدل على ان هذا الفريق يتعلم من اخطائه واخفاقاته ويعمل على تحسين مستوى الأداء حيث انه لا يعتمد على الأفراد بل بمجموعة متكاملة من اللاعبين.

مانديلا "مهاجم حوريا" غير مؤكد مشاركته وفي الأغلب سيغيب عن اللقاء في حالة تأكد اصابته، أما الدولي السنغالي نداي هو أحد مفاتيح اللعب الدفاعية ووجوده مؤثر بشدة وملحوظ، وفي الهجوم هناك بعض الشكوك حول مشاركة كمارا وماندوز، وفي خط الوسط هناك منساه الفتى القائد الذي ينظم الهجوم.

الأهلي يأتي بطموحات كبيرة في المباراة ولكن دفاعه ليس في أحسن حالاته بعد الأهداف الكثيرة التي دخلت مرماه في لقاء كمبالا وهذا ما يمنح لبطل غينيا بريق من الأمل، حوريا لا يملك ما يخسره.

 

سيجا دياللو .. صحفي غيني ومقدم برامج رياضية


X