بسبب التدخل الحكومي.. الفيفا يقرر إيقاف اتحاد كرة القدم في سيراليون

بسبب التدخل الحكومي.. الفيفا يقرر إيقاف اتحاد كرة القدم في سيراليون

قرر مكتب الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" تعليق عضوية اتحاد سيراليون لكرة القدم، بأثر فوري بسبب التدخل الحكومي في الشئون الرياضية.

وجاء ذلك القرار من الاتحاد الدولي لكرة القدم بعدما زار ضباط من لجنة مكافحة الفساد في سيراليون، مكتب اتحاد سيراليون لكرة القدم، وأصدرت لجنة التنسيق الإدارية تعليمات عن طريق وزارة الرياضة بأن يتم إيقاف كل من إيشا يوهانسن، رئيسة الاتحاد وكريستوفر كمارا، حتى يتم إجراء تحقيق معهما في سوء استخدام مناصبهم.

وهو ما يخالف لوائح وقوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" التي تحظر تدخل طرفًا ثالثًا في الشئون الرياضية وإدارة أعضائها، وهو ما يشمل أعضاء الاتحادات الرياضية.

وهو ما دفع الفيفا لمطالبة الاتحاد السيراليوني بتقديم تقرير مفصل عن الوضع في موعد أقصاه يوم الاثنين 24 سبتمبر".

قبل أن يعود الاتحاد الدولي ويصدر قراره بتعليق عضوية الاتحاد السيراليوني، بعدما حدث من تدخل حكومي في الشئون الرياضية.

ويأتي هذا القرار بعد رسالة من الفيفا مؤخراً إلى وزير الرياضة في سيراليون للتعبير عن قلقهم الشديد بشأن إقالة رئيس الاتحاد والأمين العام له وطلب السماح لهما بالعودة إلى مقر الاتحاد السيراليوني دون مزيد من التأخير.

وتابعت رسالة الفيفا بأنه سيتم رفع التعليق بمجرد تأكيد الاتحاد السيراليوني، وقيادته المعترف بها من قبل الفيفا الممثلة في إيشا جوهانسون، وكريستوفر كامارا، الأمين العام للاتحاد للفيفا بأن الاتحاد السيراليوني، عادت تحت إدارتهم من جديد.

X