أخبار الأهلي اليوم: المارد الأحمر يتأهل بالدعاء .. ولاعب طنطا على رادار البدري

أخبار الأهلي اليوم: المارد الأحمر يتأهل بالدعاء .. ولاعب طنطا على رادار البدري

 

لمتابعة أخبار النادي الأهلي اليوم وأخبار الرياضة في مصر عامة يقدم الموقع لقرائه خدمة أخبار الأهلي اليوم وهي الخدمة التي سوف تشمل جميع أخبار النادي الأهلي في الصحف الكبرى من اجل تواصل القراء مع الأخبار المحدثة لناديهم.

مع الوضع في الاعتبار أن الموقع لا يضمن بصفة دائمة صحة هذه الأخبار ولكننا نقوم بنشر الأخبار كما جاءت في الصحف اليومية بصيغة النقل المباشر مع حفظ كامل حقوق الملكية الفكرية لهذه الصحف وكتابها بدون أي تغيير أو تعديل من قبل الموقع في صيغة الأخبار.

الجمهورية

تعادل سلبياً

الأهلي تأهل بالدعاء..أمام الأذكياء

 

بشق الأنفس. قطع الأهلي الخطوة الأولي علي طريق تحقيق الحلم واستعادة لقب دوري الأبطال افريقي.. اجتاز الأهلي عقبة بيدفيست الجنوب افريقي وتأهل لدور المجموعات "دور الستة عشر" للبطولة بتعادله السلبي مع بيدفيست في عقر داره إياباً بعد الفوز عليه 1/صفر ذهاباً في القاهرة.

تغلب الأهلي علي محاباة الحكم الأنجولي هيلدر مارتينز الذي تغاضي عن احتساب ضربة جزاء للأهلي في الدقيقة الثالثة كما تغلب علي الحظ العاثر حيث تصدي القائم لتسديدة عمرو جمال في الدقيقة 86 وعبر الأهلي إلي دور المجموعات في بطولة دوري الأبطال بالفوز 1/صفر في مجموع المباراتين لتكون الخطوة الأولي علي طريق استعادة اللقب الافريقي الغالي والعودة لبطولة كأس العالم للأندية التي تستضيفها أبو ظبي في ديسمبر المقبل.

قدم الأهلي أداء متوسط المستوي علي مدار الشوطين حيث حرص في المقام الأولي علي الحذر الدفاعي فيما كان بيدفيست هو الأكثر استحواذا علي الكرة في الشوطين ولكن دون جدوي حيث افتقدت معظم هجماته للفعالية. كما أجاد شريف إكرامي في التصدي للكرة القبلية التي عبرت من الدفاع ليقود فريقه إلي دور المجموعات.

شوط فاتر

كشف الحكم مبكراً عن محاباته لبيدفيست وتغاضي عن ضربة جزاء للأهلي في الدقيقة الثالثة اثر هجمة سريعة وتمريرة عرضية لعبها عمرو السولية زاحفة من الناحية اليمني ولكن عمرو جمال تعرض لدفعة واضحة من مدافع بيدفيست داخل منطقة الجزاء ليسقط أرضاً قبل الاستحواذ علي الكرة فيما أشار الحكم باستمرار اللعب.

فرض بيدفيست سيطرة وهمية علي مجريات اللعب في الدقائق التالية من خلال الاستحواذ علي الكرة ولكن دون تشكيل أي خطورة علي دفاع ومرمي الأهلي خاصة مع نجاح التونسي علي معلول ظهير أيسر الأهلي في إيقاف محاولات فاكاماني ماهلامبي أفضل لاعبي بيدفيست.

مع نجاح الأهلي في إغلاق منطقة الجزاء تماماً من خلال الدفاع المكثف والمتماسك انحصر اللعب في وسط الملعب معظم الفترات في ظل عدم ظهور أنياب هجومية حقيقية للفريق الجنوب افريقي وهو ما ساهم في تسهيل مهمة الأهلي.

فتح الثغرات

أكثر بيدفيست من التمريرات في وسط الملعب أملاً في فتح ثغرات في دفاع الأهلي ولكن دون جدوي.

بمرور الوقت تخلي الأهلي عن انكماشه الدفاعي وشن هجمة سريعة في الدقيقة "21" أنهاها عبدالله السعيد بتسديدة "أي كلام" من خارج منطقة الجزاء ارتدت من أقدام الدفاع.. ورد بيدفيست بهجمة خطيرة في الدقيقة "26" اخترق فيها ماهلامبي منطقة جزاء الأهلي لكن أحمد حجازي وأحمد فتحي أفسدا الهجمة ببراعة.

كما شن الأهلي هجمة في الدقيقة "33" لم يكتب لها النجاح فيما أسقط الدفاع عمرو جمال في قوس منطقة الجزاء ولكن الحكم لم يتخذ أي قرار وأشار باستمرار اللعب فيما قرر طرد طارق سليمان مدرب حراس مرمي الأهلي للاحتجاج علي التحكيم.

فرص الوقت الضائع

انحصر اللعب في الدقائق التالية بوسط الملعب مع محاولات غير مجدية من الفريقين فيما شهد الوقت بدل الضائع للشوط الأول فرصتين في غاية الخطورة لبيدفيست حيث جاءت الأولي اثر ضربة حرة في الناحية اليمني لعبها ماهلامبي بيسراه لتمر من لاعبي الفريقين وكادت تخدع شريف إكرامي حارس مرمي الأهلي ولكنه تألق وتصدي لها ببراعة لتخرج إلي ركنية.

حاول حجازي ابعاد الكرة القادمة من الضربة الركنية ولكنه هيأها برأسه إلي حسام عاشور الذي هيأها بالخطأ لأحد لاعبي بيدفيست الذي سددها قوية من داخل منطقة الجزاء لترتد من القائم وينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

الشوط الثاني

استأنف الفريقان محاولاتهما الهجومية في بداية الشوط الثاني مع تفوق نسبي لبيدفيست الذي كان أكثر استحواذاً علي الكرة فيما لجأ الأهلي للحذر الدفاعي مجدداً أكثر من تركيزه في الناحية الهجومية.

أجري جيفن هانت المدير الفني لبيدفيست تغييرا تنشيطيا في الدقيقة 55 بنزول إلياس بيلمبي بديلاً لماهلامبي الذي بذل جهدا كبيرا منذ بداية المباراة.

واصل ويتس سيطرته الوهمية علي مجريات اللعب لكنه عاني من التكتل الدفاعي للأهلي.

كاد بيدفيست أن يهز شباك الأهلي في الدقيقة 69 اثر هجمة خطيرة وتمريرة بينية من البديل بيلمبي لكن التسديدة الأخيرة ذهبت خارج المرمي.

أجري حسام البدري المدير الفني للأهلي تغييرا تنشيطيا في الدقيقة 70 بنزول أحمد حمودي بدلاً من وليد سليمان ونال معلول إنذارا في الدقيقة .72

شعر البدري بمحاولات بيدفيست للضغط علي فريقه مع اقتراب المباراة من نهايتها ودفع باللاعب رامي ربيعة العائد من الإصابة لتأمين الدفاع بدلاً من عبدالله السعيد في الدقيقة 74 كما دفع بعدها بخمس دقائق باللاعب صالح جمعة بدلاً من عمرو السولية.

تألق إكرامي مجدداً وأنقذ الأهلي من هدف مؤكد في الدقيقة 81 عندما التقط الكرة اثر ضربة رأس من رودجر فيما أهدر هجومي بيدفيست فرصة أخري خطيرة في الدقيقة .83

رد الأهلي بهجمة مرتدة سريعة في الدقيقة 86 اخترق بها عمرو جمال دفاع بيدفيست بمهارة فائقة وانفرد بالحارس ثم سدد الكرة زاحفة في اتجاه المرمي بعد تقدم الحارس داخل منطقة الجزاء ولكن الكرة ارتدت من القائم ثم شتتها الدفاع لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي الذي صعد بالأهلي إلي دور المجموعات.

الأهلي يعود للقاهرة اليوم

تصل بعثة الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي مطار القاهرة في السادسة إلا ربع صباح اليوم الاثنين علي خطوط مصر للطيران حيث تقرر سفر البعثة من جنوب أفريقيا في العاشرة والنصف مساء أمس.

استقرت بعثة الأهلي علي السفر مساء أمس بعد ساعات معدودة من انتهاء مباراة الأمس مع بيدفيست للحصول علي قسط من الراحة في القاهرة قبل انضمام اللاعبين الدوليين إلي معسكر المتنخب الوطني.

وانقسام حول تكريم حمدي

أثارت فكرة تكريم الكابتن حسن حمدي الرئيس السابق للنادي الأهلي انقساما بين أعضاء مجلس إدارة النادي بسبب اعتراض عضو "وحيد" علي فكرة التكريم متعللا بمساندة حمدي للجبهة المنافسة لمجلس طاهر في انتخابات النادي عام .2014

في نفس الوقت. أبدي محمود طاهر رئيس مجلس الإدارة المعين للنادي تحفظه ولم يبد أي مساندة للطرفين المنقسمين داخل مجلس الإدارة.

 

المصري اليوم

 

الأهلى ينجو من أصعب اختبار.. ويتأهل لدور المجموعات باقتدار

تأهل الفريق الكروى الأول بالنادى الأهلى إلى دور المجموعات بدور الـ١٦ من مسابقة دورى أبطال أفريقيا، عقب تعادله سلبيا مع فريق بيدفيست، بطل جنوب أفريقيا، سلبيا، فى المباراة التى جمعتهما، عصر أمس، فى إياب دور الـ٣٢ للمسابقة، بعدما كان الأهلى قد حقق الفوز فى مباراة الذهاب بهدف نظيف سجله أحمد حجازى ليصعد بطل مصر بمجموع المباراتين.

 

جاءت المباراة متوسطة المستوى، خصوصاً فى شوطها الأول، الذى كان فقيراً فنياً، بعدما اعتمد لاعبو الأهلى على إغلاق مفاتيح لعب المنافس، والاعتماد على الهجمة المرتدة السريعة، عن طريق عمرو جمال، ووليد سليمان، وكان شريف إكرامى وأحمد حجازى نجمى المباراة.

 

وتحسن أداء بطل مصر فى الشوط الثانى، وبالتحديد بعد التغيرات التى أجراها حسام البدرى، المدير الفنى للفريق، حيث اتسم أداء لاعبيه بالسرعة فى تمرير الكرة والتسديد من خارج منطقة الـ١٨، بينما هاجم لاعبو بيدفيست بكثافة، مع اقتراب المباراة من نهايتها، إلا أن غياب التركيز ويقظة دفاعات الأهلى كانا لهم بالمرصاد.

 

بدأ الأهلى المباراة بتشكيل مكون من شريف إكرامى، فى حراسة المرمى، وفى الدفاع، على معلول، أحمد حجازى، سعد سمير، محمد هانى، أحمد فتحى، حسام عاشور، عمرو السولية، أمامهما وليد سليمان، عبدالله السعيد، وفى الهجوم، عمرو جمال.

 

جاءت المباراة قوية من جانب لاعبى الفريقين بغية إحراز هدف مبكر يربك حسابات المنافس، وحاول لاعبو الأهلى امتصاص حماس منافسهم، ومنع مفاتيح لعبه من الوصول لمرمى شريف إكرامى، وذلك من خلال الاحتفاظ بالكرة أطول فتره ممكنة، والاعتماد على الهجمة المرتدة السريعة.

 

وبالفعل نجح الضيوف فى وقف مفاتيح لعب أصحاب الأرض وشكلوا حائط صد دفاعيا عن طريق لاعبى الوسط، ومن خلفهم أحمد حجازى، وسعد سمير.

 

لجأ المدير الفنى لفريق بيدفيست، إلى الجهة اليمنى النشطة، إلا أن يقظة على معلول حرمت الفريق صاحب الأرض من تشكيل أى خطورة من جهته، وحاول لاعبو الأهلى ضرب دفاعات بطل جنوب أفريقيا عن طريق تمرير الكرة بين أقدامهم بشكل سريع بجانب التسديد من خارج منطقة الـ١٨. وتغاضى الحكم عن احتساب ضربة جزاء صحيحة لصالح عمرو جمال، الذى تعرض للعرقلة داخل منطقة الجزاء، لكنه أشار باستمرار اللعب وسط اعتراض لاعبى الأحمر. وحصل حسام عاشور على كارت أصفر من الحكم الأنجولى هيلدر مارتينس، لعرقلته للاعب بيدفيست، وكثف أصحاب الأرض من هجماتهم على الأهلى بغية إحراز هدف قبل نهاية الشوط الأول، إلا أن يقظة لاعبى الأهلى وتمركزهم الجيد داخل منطقة الـ١٨ وخارجها حرمت لاعبى بيدفيست من هز شباك شريف إكرامى.

 

شعر لاعبو الأهلى بخطورة الموقف، وبدأ فى مبادلة لاعبى بيدفيست الهجمات، وقاد عمرو السولية، وعبدالله السعيد، هجمتين تحولت إحداهما لضربة ركنية تحولت لهجمة مرتدة خطرة تصدى لها شريف إكرامى ببراعة.

 

وتعرض طارق سليمان مدرب حراس مرمى الأهلى للطرد من قبل حكم المباراة بعد اعتراضه على أحد قراراته، وهو ما دفع الحكم الأنجولى لإخراجه من ملعب المباراة.

 

وشهد الوقت الضائع، فرصة محققة لفريق بيدفيست بعدما سدد كلايتون، مهاجم الفريق، رأسية قوية نجح شريف إكرامى، فى إنقاذها ببراعة، أعقبها فرصة أخرى محققة لأصحاب الأرض، بعدما استغل مهاجم بيدفيست خطأ حسام عاشور، وسدد الكرة فى القائم، ليعلن بعدها حكم المباراة صافرة نهاية الشوط الأول بتعادل الفريقين سلبياً.

 

وفى الشوط الثانى، ضغط أصحاب الأرض بكثافة وسط دفاع مستميت من قبل لاعبى الأهلى الذين اعتمدوا على الهجمات المرتدة السريعة، وسريعا لجأ المدير الفنى للفريق الجنوب الأفريقى لأول تغييراته بالدفع بإلياس مارنجى، بدلاً من ماهلابى، من أجل تنشيط الشق الهجومى، ووضح اعتماد أصحاب الأرض على التعامل بقوة مع كل كرة مشتركة وسط حماية من قبل حكم المباراة والذى طالب أكثر من لاعب بالأهلى، وحسام البدرى منه ضرورة حماية اللاعبين. وطالب حسام البدرى من لاعبيه بضرورة اليقظة أكثر فى التعامل مع الكرة، مع تمرير الكرة أكبر وقت ممكن بين أقدامهم ونقلها للشق الهجومى بشكل سريع، معتمدا على انطلاقات وليد سليمان وعبدالله السعيد من الخلف.

 

وظهرت الخطورة الأولى من جانب لاعبى الأهلى فى الشوط الثانى عندما سدد عبدالله السعيد كرة مفاجئة فى يد الحارس الذى تصدى لها بسهولة، ودفع بيدفيست بثانى تغييراته، بعد إخراج جيمس والدفع بزميله رودجرز على أمل النجاح فى اختراقات الأهلى.

 

وخرج وليد سليمان من الملعب متأثراً بإصابته بشد فى العضلة الخلفية ليكون أول تغييرات الأهلى، بعدما دفع حسام البدرى بأحمد حمودى، ونال على معلول كارتا أصفر بداعى إهدار الوقت، بعدما شكا اللاعب من شد فى عضلة السمانة.

 

ودفع حسام البدرى بتغيره الثانى لإشراك رامى ربيعة بدلا من عبدالله السعيد الذى انخفض مستواه بشكل ملحوظ بجانب رغبة البدرى فى تأمين خط دفاع المباراة.

 

كثف فريق بيدفيست من هجومه على مرمى الأهلى، بعدما طالب المدير الفنى للفريق جميع لاعبيه بالتقدم ومواصلة الضغط على لاعبى الأهلى من منتصف ملعب المنافس، وبالفعل كاد أصحاب الأرض أن يتمكنوا من هز شباك إكرامى فى أكثر من كرة، إلا أن يقظة الدفاع والحارس حرمت أصحاب الملعب من هدفهم.

 

ودفع حسام البدرى بصالح جمعة، بدلاً من عمرو السولية، فى ثالث تغييرات الفريق من أجل تأمين منطقة وسط الملعب بعنصر نشط على أمل إفشال هجمات المنافس قبل وصولها لمرمى إكرامى.

 

وحرم القائم هدفاً محققاً للأهلى، بعدما استغل عمرو جمال خطأ مدافع بيدفيست، وراوغ أكثر من لاعب قبل أن يسددها لحظة خروج الحارس فى القائم، مهدراً هدفا محققا لفريقه. واصل الأهلى اعتماده على الهجمة المرتدة عن طريق أحمد حمودى وعمرو جمال مع الارتداد السريع للخلف للحفاظ على نظافة الشباك.

 

احتسب حكم المباراة ٤ دقائق وقتا بدلا من الضائع، لم تشهد أى جديد، حتى أطلق حكم المباراة صافرة نهاية المباراة بتعادل الفريقين سلبياً وتأهله للدور الـ١٦ من مسابقة دورى أبطال أفريقيا.

 

ظهير أيمن طنطا على رادار الأهلى فى الانتقالات الصيفية

دخل محمد جابر، الظهير الأيمن بالفريق الكروى الأول بنادى طنطا، ضمن اهتمامات الجهاز الفنى للأهلى، بقيادة حسام البدرى، للتعاقد مع اللاعب الذى تألق مع طنطا منذ انطلاق الموسم الحالى.

 

ويسعى الجهاز الفنى للأهلى للتعاقد مع ظهير أيمن فى ظل ابتعاد باسم على عن المباريات بسبب الإصابات المتكررة، والاعتماد على محمد هانى فقط، مع دخول أحمد فتحى فى وسط الملعب معظم المباريات.

 

وخاطب مسؤولو الأهلى أحمد يحيى، وكيل اللاعب، للانضمام إلى القلعة الحمراء، والحصول على توقيع محمد جابر خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، لتدعيم صفوف الفريق. وعلمت «المصرى اليوم» أن مجلس إدارة طنطا، برئاسة فايز عريبى، رحب بانتقال نجم الفريق إلى النادى الأهلى فى ظل رغبة اللاعب فى إتمام المفاوضات.

 

ومن جانبه قال محمد جابر، فى تصريحات خاصة لـ«المصرى اليوم»، إنه يعشق النادى الأهلى منذ نعومة أظافره، ويلعب كرة القدم على أمل الانضمام للفريق.

 

وتمنى جابر أن تنجح المفاوضات مع القلعة الحمراء، لافتاً إلى أنه تلقى العديد من العروض من أندية الدورى الممتاز، على رأسها وادى دجلة وسموحة ومصر المقاصة والإسماعيلى وإنبى، إلا أنه يتمنى الانضمام للأهلى للتتويج بالبطولات والتدريب تحت قيادة الجهاز الفنى للأهلى، بقيادة حسام البدرى، ومن ثم الانضمام للمنتخب الوطنى.

 

وفى سياق آخر، تصل بعثة الفريق الأول لكرة القدم بالنادى الأهلى مطار القاهرة فى السادسة إلا ربع صباح اليوم الاثنين، على خطوط مصر للطيران، بعدما أقلعت البعثة من جنوب أفريقيا فى العاشرة والنصف مساء أمس، وبعد ساعات معدودة من انتهاء مباراة الأهلى مع بيدفيست، التى أقيمت فى الثالثة والنصف عصر أمس، فى إياب دور الـ٣٢ لدورى أبطال أفريقيا.

 

من جانبه، وجه كامل زاهر، أمين صندوق النادى، ورئيس بعثة الفريق فى جنوب أفريقيا، الشكر للسفير المصرى فى جنوب أفريقيا، شريف عيسى، على حسن التعاون طوال مدة إقامة البعثة فى جوهانسبرج، وتذليل أى صعوبات واجهت الفريق.

الأهرام

الأهلى يتأهل إلى دور الـ 16 لدورى الأبطال بعد التعادل أمام بيدفيست فى جنوب إفريقيا

 

تأهل فريق الأهلى إلى دور الـ 16 لبطولة دورى أبطال إفريقيا بعد التعادل السلبى مع بيدفيست بطل جنوب إفريقيا أمس فى إياب دور الـ 32، مستفيداً من فوز لقاء الذهاب بهدف لأحمد حجازي، وجاء تأهل الأهلى بصعوبة بعدما واجه فريقا قويا ومنظما ومتصدر الدورى فى جنوب إفريقيا، ولكن قدم الفريق لقاء تكتيكيا دفاعيا تفوق من خلاله على أصحاب الأرض ليحصل على بطاقة التأهل.

بدأ الأهلى اللقاء بشريف إكرامى فى حراسة المرمى وأمامه حجازى وسعد قلبى دفاع، ومعلول يساراً وهانى يميناً وثلاثى ارتكاز عاشور وفتحى والسولية وأمامهم سليمان والسعيد وعمرو جمال رأس حربة وحيد.

 

ورغم أن الجميع توقع بداية ضاغطة من أصحاب الأرض وتراجعا دفاعيا للأهلى بفضل نتيجة لقاء الذهاب، إلا أن البداية كانت هادئة حتى الربع ساعة الأولى من اللقاء ونجح خلالها الأهلى فى الانتشار الجيد بطول الملعب، صنع عمق للفريق مع عدم التهور الهجومي، أوجد حالة من العقلانية فى أداء الأهلي، عطل من خلاله أفكار بيدفيست ومنعهم من الوصول إلى مرمى إكرامي، مما اضطرهم إلى الاعتماد على الكرات الطويلة الساقطة على الأطراف، لكن تعامل معلول وحجازى وسعد كان أكثر من رائع فى المواقف الدفاعية، مما صدر نوعا من الطمأنينة للأهلي.

 

وغلب على الأهلى الطابع الدفاعى الباحث عن فرصة للهجوم، وكان الوحيد فى نصف ملعب المنافس هو عمرو جمال الذى كان يظهر أيضاً فى المواقف الدفاعية، وكانت التكليفات الدفاعية لمجموعة الوسط أكبر من الهجومية، وكانت أقرب الفرص لعمرو جمال الذى تعرض للدفاع القوى فى منطقة الجزاء ولم يستغل عرضية السولية الذى تولى مهام الهجوم من اليمين وسليمان يساراً مع عدم تقدم هانى أو معلول وتفرغهما للدفاع.

 

وكان الالتزام التكتيكى للأهلى فى الشوط الأول هو أبرز ما فى اللقاء ومنح الأهلى أفضلية بسبب التمركز الصحيح، وكان العيب الوحيد هو التمرير الخاطيء والاستعجال فى التخلص من الكرة، مما أهدر بعضا من فرص الفريق فى الاقتراب من مرمى المنافس، ولكن بشكل عام نجح الأهلى فى تنفيذ استراتيجية النصف الأول من المباراة وتصدير بعض التوتر والتسرع لأصحاب الأرض الذين لم يكن لهم وجود هجومى تقريباً، باستثناء أخر هجمة لبيدفيست الذى نفذ كرة ثابتة سقطت خلف المدافعين ليحولها إكرامى لركنية بأطراف أصابعه ببراعة وكاد عاشور يمنح المنافس هدفا لولا القائم الأيسر للأهلي.

 

لم تختلف البداية فى الشوط الثانى عن الأول كثيراً، مع أفضلية نسبية لأصحاب الأرض الذى بدأ يشعر بالتوتر النسبى بسبب عدم الوصول لمرمى الأهلى والنجاح فى غلق وتضييق المساحات فى أرض الملعب، ومعها أضطر أصحاب الأرض للانسحاب إلى الأطراف بسبب التكتلات فى العمق، وقام مدرب بيدفيست بعمل ثلاثة تغيرات هجومية خلال هذا الشوط بعد أداء سيء فى الشوط الأول.

 

وبدأ إيقاع اللعب فى الهبوط بسبب تراجع الأهلى فى وسط ملعبه مع النصف ساعة الأخير من اللقاء، وكان الاعتماد على الكرات الطويلة من إكرامى والتى لم يستفد منها الأهلى بسبب أطوال بيدفيست، وكان لابد من التنشيط ولعب حمودى مكان وليد الذى اشتكى من العضلة الخلفية، وظهر ربيعة بديلاً للسعيد كإعلان صريح لتأمين الدفاعات فى الربع ساعة الأخيرة، وكان لخسارة الكرة سريعاً دون تحضير وبناء هجمة منظمة أفقد الأهلى كثيرا من خطورته فى هذا الشوط بالإضافة إلى التراجع الدفاعى الواضح.

 

ورغم الأداء التكتيكى الجيد للأهلي، إلا أن التراجع للدفاع وترك الكرة للمنافس، صنع ضغطا متواصلا على مرمى الأهلى واستبسالا دفاعيا، رغم وجود من يجيد نقل الكرة، وكان لابد من تغيير الاستراتيجية لتخفيف هذا الضغط كما كان فى الشوط الأول، وفى ظل هذا التراجع دفع البدرى بصالح جمعة مكان السولية، وكان تغييرا جيدا بسبب امتلاك صالح ميزة التمرير والمراوغة وتعطيل اللعب وهو ما قام به.

 

وكاد عمرو جمال ينهى اللقاء بعد استخلاص كرة من الدفاع وتخلص من قلبى الدفاع وحارس المرمى وسدد ولكن فى القائم الأيمن، فى أهم فرص الأهلى فى الدقيقة 86، قبل أن تستمر المباراة للتعادل السلبى ويتأهل الأهلى إلى دور الـ 16 بفضل فوز لقاء الذهاب.

X