مصائب قوم عند قوم فوائد .. خسارة مارسيليا أمام أتليتكو تهدي ليون مقعداً في مجموعات الشامبيونز

مصائب قوم عند قوم فوائد .. خسارة مارسيليا أمام أتليتكو تهدي ليون مقعداً في مجموعات الشامبيونز

توّج أتليتكو مدريد بلقب الدوري الأوروبي بعد فوزه الساحق بثلاثية نظيفة على أولمبيك مارسيليا في النهائي لتعود مصائب مارسيليا بفوائد على مواطنه أولمبيك ليون الذي ضمن التأهل لمجموعات دوري الأبطال.

وتنص قوانين الإتحاد الأوروبي على تأهل 26 فريق بشكل مباشر إلى دور المجموعات من دوري الأبطال ومن ضمنهم بطلي أوروبا ببطولتيها الشامبيونز ليج واليوروبا ليج بالإضافة لـ24 فريق من مختلف الدوريات من بينهم الأربعة الأوائل من الدوري الإسباني (صاحب التصنيف الأول) والبطل ووصيفه من الدوري الفرنسي (صاحب التصنيف الخامس).

وضمن أتليتكو مدريد مقعداً في دور المجموعات بوجوده ضمن الكبار الأربعة في الدوري الإسباني قبل أن يحجز مقعداً آخر بفوزه بلقب الدوري الأوروبي، لتنص القوانين على جعل المقعد الآخر للمركز الثالث من الدوري صاحب التصنيف الخامس وهو الدوري الفرنسي وهو ما يعني تأهل أولمبيك ليون مباشرة لدوري الأبطال ليرافق باريس سان جيرمان وموناكو في دور المجموعات.

وعلى الصعيد الآخر ضمن بطل الدوري التشيكي (صاحب التصنيف الحادي عشر) تأهله مباشرة لدور المجموعات بعدما تأكد حدوث نفس الواقعة في دوري الأبطال حيث ضمن كلا من ريال مدريد وليفربول تأهلهما لدور المجموعات بعد حسم أحد المقاعد الأربعة بدورياتهم.

X