طلبات رونالدو تضع أغنى الأندية على أهبة الاستعداد بالرغم من  قانون بيكهام !

رغبة نجم نادي ريال مدريد الأول والمنتخب البرتغالي كريستيانو رونالدو في أن يكون أكبر كاسب للأموال بين جميع لاعبي كرة القدم وضعت أغنى أندية أوروبا على استعداد للدخول في المفاوضات مع نجم الفريق الملكي من اجل ضمه في الفترة القادمة بالرغم من الأموال التي يتقاضاها في الفريق الملكي ومعاملته بـ"قانون بيكهام".

حيث ان رغبة النجم البرتغالي في ان يتخطى صامويل ايتو نجم المنتخب الكاميروني وفريق انجي الروسي دفعت أغنى الأندية الأوروبية الى الاستعداد للدخول في مفاوضات لضم رونالدو، وهذه الأندية هي تشيلسي الانجليزي وباريس سان جيرمان الفرنسي بالاضافة الى مانشستر سيتي الانجليزي.

ويتصدر الحائز على جائزة أفضل لاعب بالعالم عام 2008 المركز العاشر في قائمة أكثر لاعبي كرة القدم كاسبين للأموال، حيث يتصدر هذه القائمة النجم الكاميروني صامويل ايتو الذي يتقاضى ما يقارب ضعف راتب رونالدو في الفريق الملكي.

وتعد المشكلة في عقد رونالدو مع ريال مدريد هي أموال الضرائب التي يتم تحصيلها من راتبه والتي تبلغ 50% من راتبه بالرغم من تعامل اللاعب مع ريال مدريد بـ"قانون بيكهام" والتي ترغم الفريق الملكي على دفع 24% من الضرائب، وكذلك حصول ريال مدريد على 50% من بيع صور اللاعب.

الجدير بالذكر ان كريستيانو رونالدو نجم الكرة البرتغالية قد استطاع ان يكسب 13.45 مليون جنيه استرليني في الموسم الماضي جراء تعاقدات مع الرعاة المختلفين، وبهذا المبلغ فإن اللاعب يدفع راتبه الذي يتقاضاه في النادي من الأموال التي يجلبها لنفسه من تعاقدات ليس لها علاقة بلعبه لكرة القدم.