اتهامات بالفساد تطال الرئيس التنفيذي لمجموعة بي ان سبورتس بسبب تحقيقات في دفع رشاوي


قال مسؤول قضائي يوم الاربعاء أنه تم نوجيه تهم أولية ضد الرئيس التنفيذي لمجموعة beIN الاعلامية يوسف العبيدلي بالفساد كجزء من كجزء من التحقيق في عملية الترشح لاستضافة بطولة العالم لألعاب القوى 2019 في قطر.

وقالت وكالة فرانس برس بأن العبيدلي الذي يعد حليفا وثيقا لناصر الخليفي رئيس باريس سان جيرمان وأن هناك شكوكا حول فساد مع الرئيس السابق للاتحاد الدولي لألعاب القوى لامين دياك.

ونشرت صحيفة لوموند الفرنسية مستندات تظهر أن مسؤولًا سابقًا في الاتحاد الدولي لألعاب القوى قد تلقى دفعتين بلغ مجموعهما حوالي 3.5 مليون دولار من مستثمرين قطريين قبل التصويت لبطولة العالم لألعاب القوى 2017 والتي خسرت قطر الحصول عليها أمام لندن ولكنها حصلت لاحقًا على شرف تنظيم بطولة 2019 والتي ستقام في الدوحة في الفترة من 27 سبتمبر إلى 6 أكتوبر.

ومن جهته نفي العبيدلي نفيا قاطعا اتهامات الفساد التي طالته وأكد على أنها لا أساس لها من الصحة وغير مترابطة وتم تسريبها للإعلام وسيتم الطعن فيها بشدة باستخدام القانون.

التحقيق القضائي يبحث عن أموال وصلت إلى 3.5 مليون دولار تم دفعها من قبل  شركة "أوريكس قطر سبورتس إنفستمنت" العائدة لناصر الخليفي وشقيقه خالد لصالح شركة تسويق رياضية يديرها بابا ماساتا دياك، نجل رئيس الاتحاد الدولي السابق.

وتحاول السلطات البرازيلية والفرنسية معرفة ما إذا كان لامين دياك وابنه لعبا دورًا في الرشاوى المزعومة لمساعدة ريو دي جانيرو على الفوز بحقوق استضافة أولمبياد 2016.

 كما اتُهم دياك، الذي كان يدير الإتحاد الدولي لألعاب القوى من 1999-2015، بالتستر على اختبارات المنشطات الروسية مقابل تلقيه أموال.

استطلاع الراى


منتخب عربي قادر على تحقيق لقب بطولة أمم افريقيا؟
الدوري العام - 2019