أخبار الأهلي اليوم: مجلس الخطيب يتسلح باللوائح.. والدوري في مهب الريح


يقدم   El-Ahly.comلقرائه خدمة أخبار الأهلي اليوم والتي سوف تشمل جميع أخبار النادي الأهلي في الصحف الكبرى من اجل تواصل القراء مع الأخبار المحدثة لعشاق القلعة الحمراء.

مع الوضع في الاعتبار أن الموقع لا يضمن بصفة دائمة صحة هذه الأخبار ولكننا نقوم بنشر الأخبار كما جاءت في الصحف اليومية بصيغة النقل المباشر مع حفظ كامل حقوق الملكية الفكرية لهذه الصحف وكتابها بدون أي تغيير أو تعديل من قبل الموقع في صيغة الأخبار.

 

الأهرام

 

الأهلى يتسلح باللوائح وتكافؤ الفرص فى أزمة الدورى..

مجلس الإدارة: سندافع عن حقوقنا بكل الطرق.. وكل الخيارات متاحة

 

أكد مجلس إدارة الأهلى تمسكه الشديد بعدم استكمال مسابقة الدورى حال تأجيل أى مباراة، لما بعد بطولة أمم افريقيا، ورفض المجلس كل الضغوط التى قام بها البعض بهدف تراجع إدارة النادى عن موقفها فى ظل الإجماع الكامل على تلك القرارات التى أصدرها المجلس فى ساعة مبكرة من صباح أمس.

وقالت ادارة النادى ان القرارات التى أصدرها ليس الهدف منها «الشو» الإعلامى كما ردد البعض أو الضغط، ولكنها جاءت بعد دراسة متأنية للموقف وبإجماع كامل أعضاء المجلس، بل وحازت على رضا أغلب أندية الدورى أنفسهم لان كل شيء كان مدروسا ومقننا.

 

وأضافت ادارة النادي، أن طلب الاهلى جاء لعدة أسباب، اولها ان اتحاد الكرة تلقى خطابا من الاتحاد الإفريقى يخطره فيه بأن آخر موعد للقيد الأفريقى للأندية سيكون نهاية يوليو، وأخفى مسئولو الجبلاية هذا الخطاب، وطبقا لما هو محدد مسبقا فإن جدول الدورى سينتهى 26 يوليو، اى يتبقى فقط أربعة أيام تكون مطالبا فيها بتسويق لاعبيك وشراء صفقات جديدة والعديد من الأمور الأخري.

 

وأوضحت ادارة النادي، ان مجلس الإدارة فى قراراته راعى تكافؤ الفرص فى المنافسة، والهبوط بأن يلعب المنافس كل مؤجلاته، وهو ما يحدث فى كل دول العالم بل وفعلوا ذلك مع الاهلى نفسه فى وقت سابق، حين أجبروه على خوض 8 مباريات فى 24 يوما بفاصل زمنى 3أيام لكل مواجهة، وشدد عضو بمجلس الإدارة على انهم تعاونوا مع اتحاد الكرة كثيرا وتكبد فريقهم خسائر بالجملة، ما بين إصابات وغيرها ولكن ناديهم يتسلح باللوائح والنظم، ضد جدول المسابقة الذى لم يمر على تاريخ كرة القدم العالمية بان يكون فيها كلمة أو بحيث يتم تحديد الطرف الآخر للمباراة طبقا لموقفه من البقاء فى جدول المسابقة.

 

وشددت ادارة النادي، على أنه لا تراجع عن الموقف والقرارات التى تم اتخاذها، وسوف يصل النادى الى ابعد مدى للدفاع عن حقوقه المشروعة، متسلحا باللوائح وتكافؤ الفرص فى مواجهة توجيه واضح للمسابقة بكل الطرق ليفوز بها طرف واحد معروف للجميع.

 

وأكد الأهلي، أن سبب إصدار القرارات وعدم الانتظار لاجتماع اتحاد الكرة ، هو تكليف عامر حسين رئيس لجنة المسابقات بتقديم تصور جديد وهو نفسه من قام بعمل الجدول الذى أثار حالة من الغضب الشديد، وردود الفعل العنيفة، بجانب ان الجولة الـ34 ستكون قد بدأت فعليا ولن يكون هناك مجال للتراجع.

 

كان مجلس الاهلى قد عقد اجتماعا طارئا استمر حتى الساعات الاولى من صباح أمس، وناقش موقف النادى من المواعيد الخاصة ببقية مباريات الدوري، والتى أعلنها اتحاد الكرة مؤخرًا، مما ترتب عليه عدم تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص والعدالة بين الأندية المتنافسة سواء فى المقدمة أو التى تصارع من أجل البقاء فى الممتاز، وأهدار حقوق بعض الأندية من جراء عدم إقامة المباريات المؤجلة قبل انطلاق مباريات الأسبوع الأخير للدوري، والتى تجاهل اتحاد الكرة إقامتها فى وقت واحد بالمخالفة لقواعد اللعب النظيف.

 

وتطرق المجلس -حسب نص البيان الرسمي- فى اجتماعه إلى دراسة جدول الدورى منذ بداية الموسم وتعاون النادى الأهلى فى الكثير من الأوقات، وأداء مباراة كل 72 ساعة طوال ثمانى مباريات (الحقت بفريق الكرة أضرارا عديدة) وعدم التعقيب من جانب النادى على التأجيلات المتكررة للمباريات حرصًا على استقرار المسابقة وتهدئة الأجواء أملًا فى أن يطلع الكل بمسئولياته ويحافظ على حقوق كل الأطراف.

 

وشهد الاجتماع مناقشات طويلة حول الضرر البالغ الذى سوف يلحق بالنادى الأهلى مجددًا، من جراء عدم أستكمال مسابقة الدورى قبل انطلاق بطولة الأمم الإفريقية، وحاجته إلى فترة زمنية تكفى للتجهيزات الفنية والادارية، فى الوقت نفسه ينتهى القيد الإفريقى للأندية المصرية المشاركة فى البطولات الإفريقية يوم 31/7/2019، وبالتالى لن يكون هناك وقت سوى أسبوع واحد فقط للقيام بكل ما سبق الإشارة إليه، فضلًا عن خطورة تلاحم المواسم والتى تسببت فى إصابات اللاعبين وفقدانهم لمستواهم البدنى والفني.

 

وقرر مجلس ادارة الاهلى عدم أستكمال مسابقة الدورى حال تأجيل أى من مباريات النادى إلى ما بعد بطولة الأمم الافريقية، وحفظ حق النادى الأهلى المشروع فى الحصول على فترة راحة كافية بين الموسم الحالى والقادم، وكذلك عدم خوض بقية مباريات الدورى إلا بعد الانتهاء من إقامة كل المباريات المؤجلة لكافة الفرق قبل إنطلاق مباريات الأسبوع الـ 34 للدوري، قياسٍا بما جرى مع النادى الأهلى بخصوص العامل الزمنى عند أداء مبارياته المؤجلة فى السابق.

 

وقال المجلس فى بيانه: إنه يرفض بشكل قاطع إقامة مباريات الأسبوع الأخير للدورى إلا فى وقت واحد، بما يضمن العدالة وتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص بين الأندية سواء فى المقدمة أو التى تصارع من أجل البقاء،وكذلك عدم الممانعة فى أداء المباريات المؤجلة من كأس مصر خلال الفترة التى تقام فيها المباريات المؤجلة من بطولة الدوري، مادامت هناك رغبة لدى اتحاد الكرة فى استكمال المسابقتين هذا الموسم.

 

 

الجمهورية

 

"الجمهورية" تكشف كواليس اجتماع الأحمر

الأهلي يضع الجبلاية في "ورطة"

أغلبية الأندية تؤازره.. وتمسك بعدم خوض موقعة الذئاب

 

ألقي مجلس إدارة النادي الأهلي برئاسة محمود الخطيب بالكرة في ملعب اتحاد الكرة بعدما رفض المواعيد الأخيرة لمباريات الدوري .. والتي اعتبرها النادي انها تخل بمبدأ تكافؤ الفرص بين الأندية المتنافسة سواء علي اللقب أو تفادي هبوط.

وبات اتحاد الكرة حاليا في موقف صعب للغاية خاصة وأن الأهلي لن يخوض مباراته أمام المقاولون العرب المقرر إقامتها يوم الثلاثاء المقبل إلا بعد تنفيذ شروطه .. وما ضاعف من أزمة اتحاد الكرة هي وجود عدة أندية أبدت تضامنها مع الأهلي يأتي في مقدمتها سموحة ووادي دجلة وبتروجت والجونة وحرس الحدود.

وتكشف "الجمهورية" كواليس اجتماع مجلس إدارة النادي الأهلي والمناقشات التي أدت في النهاية إلي اتخاذ خمسة قرارات في غاية القوة هي عدم استكمال مسابقة الدوري حال تأجيل أي من مباريات النادي إلي ما بعد بطولة الأمم الافريقية.. وعدم خوض بقية مباريات الدوري إلا بعد الإنتهاء من إقامة كل المباريات المؤجلة لكافة الفرق قبل إنطلاق مباريات الأسبوع الـ 34 للدوري.. إقامة مباريات الاسبوع الأخير من الدوري في توقيت واحد عدم الممانعة في أداء المباريات المؤجلة من كأس مصر خلال الفترة التي تقام فيها المباريات المؤجلة من بطولة الدوري... مطالبة اتحاد الكرة بالإعلان عن جدول ثابت لجميع المباريات المتبقيه في بطولتي الدوري والكأس بما يحقق العدالة بين الجميع.

وبدأ الاجتماع بمناقشات ساخنة بين الأندية وانحياز تام لكافة الأندية المتنافسة في الدوري .. وقام المجلس بدراسة مستفيضة للمواعيد الجديدة للدوري ووجد المجلس أن اتحاد الكرة لم يحقق العدالة ولا مبدأ تكافؤ الفرص بين الأندية المتنافسة.. وهو ما يؤكد إدارة المسابقة بعشوائية شديدة وعدم وجود لوائح أو نظام معين للمسابقة.

وجد مجلس الإدارة أن الأهلي اضطر للعب 8 مباريات كل 72 ساعة وفقد العديد من النقاط وخسر جهود العديد من اللاعبين بسبب الإصابات ولم يشتك وتعاون رغم أن منافسه لعب أربع مباريات فقط في وقت مضغوط.. ورأي المجلس أيضا أن المباريات المحلية التي تم تأجيلها للاهلي كانت بسبب تضارب مواعيدها مع المباريات الأفريقية وأن الفريق لم تؤجل له مباريات للحصول علي الراحة مثلما يحدث مع فرق أخري.

كما رأي المجلس أن هذه المواعيد سيكون لها تأثير كبير علي الموسم الحالي خاصة وأن الزمالك لديه ثلاث مباريات مؤجلة أمام حرس الحدود والانتاج الحربي والجونة في الاسابيع الـ30 و31 و33 علي الترتيب.. الأزمة في أن الفرق الثلاثة تصارع الهبوط وبعد تأجيل مباراتهم أمام الزمالك وخوض لقاءات الجولة الأخيرة. قبل خوض لقاء الزمالك. وتحقيق نتيجة إيجابية سيعني أن مباراة الزمالك ستكون تحصيلاً حاصلاً بالنسبة لتلك الفرق.

وسيكون هناك تأثير كبير علي الموسم المقبل في حال تأجيل مباريات لما بعد مباريات أمم أفريقيا خاصة وأن بطولة أمم أفريقيا ستنتهي يوم 19 يوليو المقبل وسيضطر فريقا الأهلي والزمالك لخوض المباراتين كل 72 ساعة علي أقل تقدير مما يعني أن الدوري سينتهي يوم 26 أو 27 يوليو المقبل. ولن يتمكن الأهلي ولا الزمالك من التعاقد مع لاعبين جدد قبل غلق باب القيد الافريقي في الأول من أغسطس المقبل خاصة وأن نظام "تي ام اس". الذي يسمح بقيد اللاعبين. لا يفتح إلا بعد نهاية الموسم.

واقترح مجلس إدارة النادي علي اتحاد الكرة أن يستمر اللعب في الدوري أثناء معسكر المنتخب علي أن يترك لاعبو الفريقين الدوليين معسكر المنتخب عشية مباريات الفريق ومن ثم يعودون للمنتخب ولكن الجبلاية رفضت هذا الأمر.

 

 

 

المصري اليوم

«الدورى» فى مهب الريح

 

وجه مجلس إدارة النادى الأهلى إنذارا شديد اللهجة للمسؤولين فى اتحاد الكرة، وأعلن رفضه استكمال مسابقة الدورى العام، فى حالة استمرارها إلى ما بعد بطولة الأمم الإفريقية، وفقاً للجداول الأخيرة التى أعلنها اتحاد الكرة.

 

وعقد مجلس إدارة الأهلى، اجتماعا طارئا أمس الأول، أسفر عن إعلان المجلس رفضه استكمال مسابقة الدورى فى حالة استمرار المسابقة لما بعد بطولة الأمم الإفريقية، فضلاً عن ضرورة إقامة مباريات الجولة الأخيرة للدورى فى نفس التوقيت، لضمان عدم الإخلال بمبدأ تكافؤ الفرص بين جميع الفرق، وأعلن الأهلى فى ختام قراراته عدم ممانعته فى خوض مباراته المؤجلة فى الكأس أمام فريق بيراميدز، وطالب الأهلى المسؤولين بالإعلان عن جدول واضح للمباريات المتبقية فى بطولتى الدورى والكأس لضمان تحقيق العدالة بين الجميع.

 

ودخل نادى بيراميدز على خط الأزمة، حيث أعلن أحمد عفيفى، المتحدث الرسمى باسم النادى، أن شروط الأهلى التى يطالب اتحاد الكرة بتنفيذها تضر بمصلحة فريقه بشكل كبير، خصوصًا أن الأهلى يطالب بتغيير موعد مباريات الأسبوع الأخير للدورى، والتى يأتى من ضمنها مباراة بيراميدز وحرس الحدود، التى من المفترض أن يغيب عنها الثنائى عبدالله السعيد، وعمر خربين، بسبب حصولهما على الإنذار الثالث، ومطالبة الأهلى باللعب مع بيراميدز فى الكأس وهو ما يعنى تبديل الإيقافات للثنائى.

 

يأتى ذلك فى الوقت الذى أبدى فيه مصدر مسؤول بالجبلاية- رفض ذكر اسمه- اندهاشه من تصرف الأهلى قائلاً: «كل الأندية بما فيها الأهلى تعرف من البداية أن الموسم الكروى سينتهى بعد بطولة الأمم الإفريقية، وأن هذا الموسم استثنائى، وكان الأهلى من أكثر الأندية التى استفادت من كونه استثنائيا، باستقدام عدد كبير من اللاعبين فى فترة الانتقالات الشتوية، فلماذا إثارة المشكلات فى ذلك التوقيت؟».

استطلاع الراى


منتخب قادر على تحقيق مفاجأة بكأس الأمم الأفريقية
الدوري العام - 2019