اتهامات بالتلاعب.. البرلمان الإيطالي يناقش ركلة جزاء غير محتسبة لنابولي أمام أتالانتا في الدوري



أثارت ركلة الجزاء غير المحتسبة لفريق نابولي في مباراته أمس الأربعاء أمام أتالانتا حالة كبيرة من الجدل داخل الأوساط الرياضية الإيطالية.

وكان فريق أتالانتا قد فرض نتيجة التعادل بهدفين لمثليهما أمام نابولي بالمباراة التي أُقيمت أمس على ملعب سان باولو في الجولة العاشرة من الدوري الإيطالي.

ولم يحتسب حكم اللقاء ركلة جزاء واضحة لفيرناندو ليورينتي، لاعب نابولي الإيطالي على الرغم من وجود تقنية الفيديو، قبل أن ترتد تلك اللقطة نفسها بهدف لصالح أتالانتا انتزع منه الضيوف نقطة ثمينة.

وأفاد موقع فوتبول إيطاليا أن هناك مجموعة مكونة من 12 سياسيًا ينتمون لنابولي قد تقدموا بطلب إحاطة إلى وزارة الرياضة الإيطالية لاستجوابه في البرلمان على خلفية تلك الركلة.

وسيتضمن طلب الإحاطة للوزير عدة أسئلة أهمها :"ما هي المبادرات التي ستتخذها الحكومة لضمان صحة ونزاهة الدوري الإيطالي للملايين من مشجعي كرة القدم؟".

وذكر طلب البرلمانيين :"من بين مهام الوزارة النشاط المؤسسي لمكافحة التلاعب بالنتائج الرياضية وتعزيز الولاء كعنصر مؤهل في كل منافسة رياضية، ولقد تم الاحتيال على نابولي بشكل واضح بفقدانه نقطتين، وتراجعه إلى المركز الخامس".

شاهد ركلة الجزاء غير المحتسبة

استطلاع الراى


من يتأهل لنهائي دوري أبطال أفريقيا؟
الدوري العام - 2019/2020