الاتحاد الإنجليزي يمنع استضافة ملعب ليفربول لمباريات المنتخب بسبب أزمته مع صحيفة ذا صن



قرر الاتحاد الإنجليزي عدم نقل أي من مباريات المنتخب الأول لإقامتها على الملعب الخاص بليفربول "أنفيلد رود"، وذلك بسبب أزمة النادي مع صحيفة ذا صن البريطانية.

ويحظر نادي ليفربول التعامل مع صحيفة ذا صن منذ فبراير 2017، وذلك على خلفية متابعتها لقضية حادث هيلزبرة التي راح ضحيتها 96 من مشجعين النادي.

ولم يلعب المنتخب الإنجليزي أي مباراة على ملعب أنفيلد منذ مباراته الودية أمام أوروجواي في مارس 2006، حيث كان من المنتظر أن يشهد الملعب هذا العام بعض المباريات لمنتخب الأسود الثلاثة في إطار الاستعدادات ليورو 2020.

وأشارت صحيفة دايلي ميل البريطانية أن مشاكل ليفربول المستمرة مع صحيفة ذا صن حالت دون قيام اتحاد كرة القدم بالنظر في إقامة ودية المنتخب الإنجليزي على ملعب أنفيلد رود، وذلك بعد تجديد النادي موقفه بعدم التعامل مع الصحيفة.

ويرغب جاريث ساوثجيت، المدير الفني للمنتخب الإنجليزي أن يخوض مبارياته التحضيرية لكأس الأمم الأوروبية في شمال إنجلترا، في ظل تجهيز ملعب ويمبيلي لاستضافة بعض مباريات البطولة.

وأرسل مجلس اتحاد الكرة الإنجليزي رسالة إلى ليفربول إلى جانب عدد من الأندية الشمالية الأخرى، للاستفسار عما إذا كانوا مهتمين بإجراء مباراة في إنجلترا الصيف المقبل إلا أن تلك المفاوضات لم تنتهِ حتى الآن.

وينشغل ملعب أولد ترافورد، الخاص بنادي مانشستر يونايتد بإقامة إحدى المباريات الخيرية في ذات اليوم الذي سيواجه فيه المنتخب الإنجليزي نظيره الروماني وديًا، بالإضافة لعدم توفر ملعب الاتحاد الخاص بمانشستر سيتي في ظل بعض إجراءات الصيانة في أرضية ملعبه.

وأجرى اتحاد كرة القدم محادثات مع إدارة نادي نيوكاسل يونايتد حول إمكانية استقبال ملعبه "سانت جيمس بارك" للمباراة الودية، إلا أنه لم يتم الاتفاق بعد على الصفقة.

استطلاع الراى


هل ينجح السنغالي أليو بادجي مع الأهلي؟
دوري أبطال أفريقيا - 2020