لافتة رائعة من لوكاكو تمنح سباستيانو إسبوزيتو ليلة تاريخية في إيطاليا



أصبح الإيطالي سباستيانو إسبوزيتو مهاجم نادي إنتر ميلان أصغر لاعب يشارك مع فريق النيراتزوري في مباراة للدوري الإيطالي منذ بداية المسابقة.

ويعاني إنتر ميلان تحت قيادة أنطونيو كونتي المدير الفني للفريق من إصابات وصلت لـ 8 لاعبين دفعة واحدة ما أدى إلى خسارة نقاط في الدوري والخروج من دوري أبطال أوروبا من دور المجموعات.

وشارك إسبوزيتوصاحب الـ 17 عامًا في مباراة إنتر ميلان وجنوى أساسيًا بجوار روميلو لوكاكوليدخل المهاجم الشاب التاريخ مع ناديه.

وتمكن اللاعب الشاب من تسجيل هدف في فوز إنتر ميلان على جنوى برباعية نظيفة في الجولة السابعة عشر من بطولة الدوري ليرفع الفريق رصيده من النقاط إلى النقطة 42 في صدارة ترتيب المسابقة بفارق الأهداف عن يوفنتوس.

وفي الدقيقة 64 من عمر المباراة تحصل إنتر ميلان على ركلة جزاء وقرر لوكاكو منح الكرة إلى زميله الشاب ليسجل سيبستيانو إسبوسيتو الهدف الثالث لإنتر ميلان.

وجاءت لافتة لوكاكو مع زميله صاحب الـ 17 عامًا رائعة حيث فضل منح إسبوزيتوالكرة لتسجيل ركلة الجزاء بدلًا من أن يسددها بنفسه رغم أنه ينافس على لقب صدارة الدوري ويحتاج لملاحقة شيرو ايموبيلي مهاجم لاتسيو حيث أن البلجيكي سجل 12 هدفًا بفارق 5 أهداف عن المتصدر.

وعقب المباراة، توجه إسبوزيتو بالشكر إلى أمه المتواجدة في المدرجات واحتفل معها باكيًا ثم توجه إلى زميله روميلو لوكاكو من أجل شكره على منحه ركلة الجزاء.

وقال إسبوزيتو في تصريحات تلفزيونية عقب المباراة "لم أستطع النوم ليلة أمس، ظللت أفكر في كافة السيناريوهات التي قد تحدث اليوم في المباراة خاصًة وأنها المشاركة الأولى لي مع الفريق، الهدف جاء بفضل أمي ولوكاكو".

متابعًا "لقد رأيت أمي في المدرجات قبل أن أسدد ركلة الجزاء وهذ أعطاني ثقة أكبر، ولوكاكو هو شخص جميل وصديق جيد، لقد رآني قلقا في التدريب أمس وقام بتهدئتي وأخبرني أن أستخدم عقلي، أنا سعيد لفوز الفريق وثقة المدرب والنادي الذي يقف خلفي كل يوم".

وأختتم اللاعب صاحب الـ 17 عامًا تصريحاته قائلًا "أتدرب بعد المدرسة وأعمل بجد من أجل الوصول إلى النجاح في عالم كرة القدم، مستعد لكافة التضحيات، أشكر أنطونيو كونتي الذي منحني الفرصة وآمل أن تكون التضحيات قد أتت بثمارها الآن".

استطلاع الراى


ما رأيك في قرار أحمد فتحي بالرحيل آخر الموسم؟
الدوري العام - 2019/2020