كيف انتهت الأزمة بين رمضان صبحي وبادجي



متابعة: محمد الدكر

اندلعت مشادة بين رمضان صبحي وأليو بادجي ثنائي الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي خلال مران الفريق الذي أقيم عصر يوم الاثنين على ملعب مختار التتش بالجزيرة.

وكان السبب الرئيسي وراء المشادة هو اختلاف بين ثنائي الفريق حول طريقة اللعب خلال التقسيمة التي أجراها السويسري رينيه فايلر المدير الفني للفريق، والتي أجبرت الأخير على إنهاء المران.

وعلم El-Ahly.comان المشادة التي اندلعت بين الثنائي لم تكن إلا "نرفزة ملعب" طبيعية تحدث بين اللاعبين في أوقات كثيرة، وسرعان ما انتهت بعد خروج اللاعبين من أرض الملعب.

وتدخل رينيه فايلر وكبار اللاعبين في الأهلي وكان على رأسهم شريف إكرامي حارس مرمى الفريق للصلح بين رمضان صبحي وأليو بادجي وهو ما تم بالفعل، وتصالح اللاعبان واعتذرا لبعضهما، وانتهى كل شيء سريعًا.

ومن جانبه أعلن سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالأهلي توقيع غرامة مالية على الثنائي وفقًا للائحة، وقام بإبلاغ رمضان صبحي وبادجي بهذا القرار عقب المران.

هذا وقرر رينيه فايلر منح اللاعبين راحة سلبية من التدريبات لمدة 6 أيام، والذي يأتي بعد قرار مجلس إدارة الأهلي بتعليق النشاط الرياضي لمدة أسبوعين كإجراء احترازي للحد من انتشار فيروس كورونا.

استطلاع الراى


توقعك من يواجه الأهلي في ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا
كأس مصر - 2020/2021