بالإجماع.. كيف أغلق حسن حمدي الباب أمام ضغوطات الدولة لعودة الحضري بعد هروبه



كشف محمد الغزاوي عضو مجلس إدارة النادي الأهلي السابق عن كواليس تعامل المجلس مع هروب عصام الحضري حارس مرمى الفريق السابق.

وقال الغزاوي الذي كان عضوًا في مجلس الإدارة الذي تزامن معه هروب الحضري "كنت أول مرة عضو مجلس إدارة وكنت شايف ان الموضوع ده ضغط وصعب ولكن لما يكون في ضهرك كابتن حسن حمدي وكابتن الخطيب هتحس ان الموضوع سهل، صحينا من النوم فين عصام الحضري عندنا ماتش مع المصري قالوا ده سافر سويسرا، طب ازاي؟".

وتابع عملنا اجتماع مجلس إدارة طارئ والكل كان ثائر، سواء جمهور أو أعضاء نادي أو مجلس الإدارة، الحضري كان وقتها يفرق معاك السماء من الأرض، خدنا قرار اننا هنرفع قضية على اللاعب مع إيقافه وتحويله للتحقيق".

وأستكمل الغزاوي "المواقف بتثبت قد إيه ان كابتن حسن حمدي أدرجي ويملك حنكة، لما بيقول قرار بيتمسك بيه للآخر لإنه بيكون دارسه ودارس ردود أفعاله، كان متأكد ان هيكون في ضغط على المجلس بسبب قراراتنا ضد الحضري وبناءً عليه قرر عدم غلق محضر الاجتماع الطارئ".

وأضاف "كان هناك ضغوط من مسئولي في الدولة ان عصام الحضري لازم يلعب ويتم الصلح، ولكن حسن حمدي لم يعرض علينا الأمر ده تمامًا، كل الي حصل ان محرم الراغب كلمنا يومها بليل وبلغنا بوجود استكمال الاجتماع الطارئ في اليوم التالي الساعة 10 صباحًا، لو كان حسن حمدي قفل محضر الاجتماع في الجلسة الأولى كان هيبقى صعب نجتمع تاني قبل شهر حسب اللوائح".

وأردف الغزاوي "كابتن حسن قالنا في أول الاجتماع مفيش ضغوطات او اتصالات تمت معايا، احنا هنا علشان اسمع رأيكم النهائي في موقفنا ولأول مرة هقولكم رأيي قبل ما أسمع رأيكم وهو اننا لازم نكمل في القضية علشان مينفعش نسيب حق النادي الأهلي، بصراحة كل المجلس اتفق على ده بالإجماع".

وأختتم عضو مجلس الإدارة السابق "رئيس النادي وقتها مداش أي حد فرصة يتأثر بالضغوطات، بعد اتخاذنا القرار بالإجماع وجه بقفل محضر الاجتماع الطارئ وقال الموضوع انتهى والمجلس أخد قراره خلاص".

استطلاع الراى


من يتأهل لنهائي دوري أبطال أفريقيا؟
الدوري العام - 2019/2020