سلبية مسحة علي لطفي.. وخطوة وحيدة تفصله عن العودة للتدريبات الجماعية



اقترب علي لطفي، حارس مرمى الفريق الأول بالنادي الأهلي من التعافي بشكل نهائي من الإصابة بفيروس كورونا المستجد، والذي تعرض له قبل أكثر من أسبوع.

وكان علي لطفي وياسر إبراهيم، ثنائي الأهلي بالإضافة لديفيد سيزا، المدرب العام في الجهاز الفني قد تعرضوا للإصابة بفيروس كورونا خلال إقامة المارد الأحمر في برج العرب استعدادًا لمواجهة الاتحاد السكندري.

وأظهرت آخر مسحة طبية خضع لها علي لطفي تعافيه من الإصابة بكورونا، حيث جاءت نتيجتها سلبية، إلا أن تلك النتيجة لا تعد نهائية ولا ينضم على أساسها للتدريبات الجماعية.

وسينتظر علي لطفي للخضوع لمسحة طبية جديدة يتأكد من خلالها تعافيه التام من فيروس كورونا على أن يشارك بعدها في تدريبات الأهلي الجماعية، بينما يخضع فيما بعد لرابيد تيست قبل المشاركة في المباريات.

الجدير بالذكر أن ياسر إبراهيم كان قد تعافى من فيروس كورونا بعد أيام قليلة من إصابته وشارك في مباراتي مصر المقاصة وإف سي مصر بآخر جولتين من الدوري العام.

ويحل الأهلي ضيفًا ثقيلا على فريق طنطا في الثامنة من مساء اليوم السبت على ملعب الأهلي وي السلام، في إطار منافسات الجولة الـ 30 من الدوري العام.

استطلاع الراى


من يواجه الأهلي في نهائي دوري أبطال أفريقيا؟
الدوري العام - 2019/2020