خبراء التحكيم: الأهلي له ركلة جزاء أمام بيراميدز.. وهدف بواليا صحيح



أكد خبراء التحكيم أن النادي الأهلي له ركلة جزاء صحيحة لم تحتسب في المباراة التي جمعته أمام بيراميدز، مُشيرين إلى أن الهدف الذي سجله بواليا في شباك شريف إكرامي كان صحيحًا.

وقال سمير عثمان، المحلل للأداء التحكيمي عبر قناة أون تايم سبورت :"في لقطة ركلة الجزاء المشكوك بها، لاعب براميدز قام بعمل مهاجمة بقدمه على قدم محمد شريف، هذه ركلة جزاء واضحة".

وأضاف :"من الممكن أن يكون حكم الساحة لم يراها، ولكن على تقنية الفيديو أن تستدعيه، وعمومًا إن لم يتم احتسابها ركلة جزاء فكان يتم احتسابه ركلة مرمى وليس ركلة ركنية كما حدث".

ودعّم الخبير التحكيمي الآخر في الاستديو التحليلي للقاء أحمد الشناوي رأي زميله سمير عثمان، حيث قال :"(ركلة جزاء مش محتاجة كلام)، ولكن يبدو أن حكم الفيديو كان رأيه من رأي جهاد جريشة، الذي انتظر لمعرفة قرار الفار، ولكن كان هناك سوء تقدير من التقنية".

وعن احتمالية وجود ركلة جزاء لصالح إيريك تراوري، لاعب بيراميدز، قال الشناوي :"لا يوجد ركلة جزاء لبيراميدز، اللاعب هنا نزل على قدميه بعد الارتقاء، ولاعب الأهلي لم يقم بدفعه أو أي شيء تجاهه"، وهو ما دعمه فيه الحكم سمير عثمان.

كما أكد الحكم الدولي السابق أحمد الشناوي أن بيراميدز لم يستحق ركلة جزاء في ارتقاء أيمن أشرف على إيريك تراوري، إلا أن سمير عثمان أشار إلى وجود قفز على الخصم وضرورة احتساب ركلة جزاء.

وعن هدف الأهلي الملغي الذي سجله والتر بواليا، قال سمير عثمان :"رؤية جهاد جريشة للحالة كانت ممتازة، الكرة سقطت من يد شريف إكرامي، وأنا إن كنت بدلًا من جهاد جريشة كنت سأمر باستكمال اللعب واحتساب الهدف.. فهنا كان هناك تنافس على الكرة، والكرة لم تكن في استحواذ إكرامي".

من جهته قال الشناوي :"المخالفة غير موجودة، فمدافع بيراميدز هو من عرقل بواليا من أسفل القدم، وانحناء مهاجم الأهلي على إكرامي جاء بسبب تدخل المدافع، ولكن الحكم أطلق صافرته فور سقوط الكرة من الحارس، لذا لم تتدخل تقنية الفيديو".

استطلاع الراى


موقف الأهلي في المجموعة بدوري أبطال أفريقيا
دوري أبطال أفريقيا - 2020/2021