القاضية ممكن.. ياما الدموع نزلت في «كاسي » وانا اشربه



بعض حكماء العرب قديمًا كانوا يأكدون بأنه لا أمان لاثنين: الدنيا والمال.. ولكن من حسن الحظ أن هؤلاء الحكماء لم يتابعوا مباريات كرة القدم، وإلا لكان نسر الأهلي ثالثهم.

نسرٌ لا يعرف للاستسلام معنى، يصول ويجول فوق كل عشب أخضر، يجني ما يحلو ولا يحلو له، يستمتع أحيانًا بمتابعة فريسته وهي تسعد بفرحة خادعة، قبل أن ينقض في اللحظة المناسبة ويؤلمها بـ "القاضية".

انتصارات وألقاب اقتنصها الأهلي من رحم الثواني الأخيرة، وسط تأكيدات من الجميع بأن الأمر انتهى، قبل أن ينتفض وينتزع أغلى الأفراح، ولعل "قاضية أفشة" في شباك الزمالك بنهائي القرن لكانت التاج على رأس ملحمات ضربها الأهلي في مطاردة المستحيل.

ويستعرض El-Ahly.comفي السطور القادمة إحدى تلك اللقطات التي اغتال فيها نسر الأهلي فريسته دون رحمة.

قاضيتين في الراس تسبب الوجع:

مشكلة الحلم الجميل انه يظل حلم، لا يتحول لحقيقة الا مع وجود الظروف المناسبة لذلك، وعندما تضع اسم النادي الأهلي في المعادلة، الشيء الأخير الذي يقف بين تحول حلمك لحقيقة عليك ان تعلم ان الحلم قد يتحول لكابوس في اللحظة الأخيرة.

يستطيع النادي الأهلي ان يسقطك بالقاضية في أي وقت، ولكن الازمة التي واجهها النادي المصري البورسعيدي في تلك الليلة الصيفية الحارة خلال شهر اغسطس من عام 2017 انه لم يتلقى ضربة قاضية من الشياطين الحمر، بل قاضيتين.

في الوقت الإضافي زادت امال المصري في التتويج بكأس مصر وعلى حساب النادي الأهلي، ولما لا يسجل المصري في بداية الوقت الإضافي ويستمر في التقدم حتى قبل نهاية الوقت الإضافي بثلاث دقائقفقط، ثلاثة دقائق ويتحقق حلم المصري التتويج بكاس مصر وعلى حساب الأهلي.

ولكن تلك هي مشكلة الأهلي المستمرة مع منافسيه، الاحلام، حيث ان رأسية عمرو جمال جاءت لتحمل اول ضربة قاضية قبل نهاية المباراة بثلاث دقائق، في الدقيقة 117 ارتقي المهاجم ووضع عرضية معلول في مرمي الفريق البورسعيدي.

حاول المصري جاهداً إضاعة الوقت المتبقي من اللقاء وأهدر الثلاث دقائق بكل اتقان، ولكنه لم يتعلم الدرس وان الأهلي لا يهدأ حتى صافرة النهاية، فبعد اهدار الوقت جاء الأهلي في الوقت المحتسب بدلاً من ضائع وأطلق القاضية الثانية.

عمرو جمال يتسلم الكرة ويمرر لأحمد فتحي لتتعلق العيون، ليقوم فتحي بغمز الكرة من فوق حارس المصري لتتهادي حتى تدخل الشباك في لقطة قاتلة اصابتهم بالوجع وتوجت الأهلي بكأس مصر.

استطلاع الراى


ما المركز الأهم الذي يجب أن يدعمه الأهلي بلاعب استثنائي؟
كأس السوبر الأفريقي - 2020/2021