خطايا "غير فنية" لمدير فني !



بداية الكلام التالي لا علاقة له بالأمور الفنية والتكتيكية والخططية وما شابه من أمور يفترض أن يكون "اللي سايق" أدرى بها منا وهو مجرد إفتراض برئ لا يؤكد أو ينفي أي شيء.. عموما كما ذكرت هي مجرد ملاحظات حول أمور غير فنية من مدير فني..

-          في المؤتمر الصحفي الذي أعقب مباراة الأهلي وصن شاين ستارز النيجيري في إياب الدور نصف النهائي لدوري أبطال أفريقيا رد المدير الفني للأهلي على سؤال لأحد الصحفيين بخصوص إيقاف محمد أبو تريكة وإمكانية مشاركته في الدور النهائي بقوله بالنص "الموضوع ده انتهى خلاص ومش عايز حد يتكلم فيه تاني وأبو تريكة إيقافه انتهى".

 

-          في تصريحات للصحفيين عقب مباراة وادي دجلة الودية قبل مباراة ذهاب الدور النهائي لبطولة دوري أبطال إفريقيا قال المدير الفني للأهلي "غياب أبو تريكة لم يؤثر عليه لأن اللاعب كان حريصا على أداء التدريبات بقوة لذلك هو لم يتأثر إطلاقا بالإيقاف".

 

 

-          في المؤتمر الصحفي عقب مباراة الأهلي والترجي في ذهاب نهائي دوري أبطال إفريقيا قال المدير الفني للأهلي للصحفيين "مستوى أبو تريكة تأثر سلبا بالإيقاف الطويل وهو ما تسبب في إهداره فرصتين اليوم".. كل ما سبق نقطة واحدة.. بالمناسبة

 

-          قبل أن يعلن الاتحاد الإفريقي عن أسماء حكام الدور النهائي وبمجرد خروج بعض التكهنات غير المؤكدة عن هويتهما، بدأ المدير الفني للنادي الأهلي في الهجوم على الحكمين جمال حيمودي وباكاري جاساما سابقا، بوشعيب لحرش لاحقا، وإتهامهما بعدم الحرفية والإحترافية معا (الحرفية والإحترافية أمر مختلف تماما عن القدرة والمقدرة بالمناسبة).. ثم تطور الهجوم لمرحلة أخرى بالتشكيك في طارق البوشماوي رئيس لجنة الحكان بالاتحاد الإفريقي والمحسوب على الترجي قلبا وقالبا.. ثم تطور الهجوم لمرحلة الإنكار ونسب الهجوم للصحف التونسية التي تشعل الموقف بلا مبرر..

 

 

-          بمجرد نهاية الشوط الأول من مباراة الأهلي والترجي أشار المدير الفني للاعب السيد حمدي بإجراء عملية الإحماء، وقضى حمدي دقائق الإستراحة يتدرب مع أخصائي الأحمال محمد أبو العلا. مع بداية دخول اللاعبين لأرض الملعب أشار حمدي لأبو العلا بأن يخرجا لإكمال الإحماء خلف المرمى، لكن المدير الفني أشار له بإرتداء قميص المباراة والذهاب إلى خط الملعب للدخول.. بلا تعليمات أو توجيهات وكأن حمدي يحفظ عن ظهر قلب المطلوب منه.

 

-          في الدقيقة 82 والأهلي خاسر بهدف، ومع خروج كرة من أرض الملعب قام حسام غالي الذي كان واقفا بجوار مقاعد البدلاء بإعادة الكرة بسرعة، في الوقت الذي كان فيه الصبي المسئول عن جمع الكرات يلقي بكرة أيضا للملعب مؤديا عمله دون أن يلتفت لما قام به غالي. ليترك المدير الفني مكانه على خط الملعب ويذهب لصبي جمع الكرات في وصلة من التأنيب والتوبيخ استمرت ما يقرب من دقيقة كاملة.. واللعب مستمر.. والأهلي متأخر بهدف.

 

 

-          في الدقيقة 91 أحتسبت للأهلي ركلة ركنية نفذها عبد الله السعيد طويلة مرت من الجميع، وبدلا من الشد على أزر اللاعبين في دقائق الوقت بدل الضائع ودفعهم للتقدم أكثر في الهجوم لعل وعسى أن يأتي هدف آخر، اكتفى المدير الفني بالتشويح لعبد الله السعيد ثلاث مرات متتالية ثم إعطاء ظهره للملعب.

 

-          سأخرج عن العهد بعدم التحدث في الجوانب الفنية لأسأل سؤال نصف فني.. ما هو الغرض من تبديل موقعي عيد الله السعيد ووليد سليمان كل ست دقائق ما بين اليمين واليسار (وخاصة بعد أن تفوق سليمان على سامح الدربالي فنيا وبدنيا ونفسيا وكلفه إنذارا فكانت مكافأته أن ينتقل للجانب الآخر ليمنح الدربالي فرصة العودة للمباراة)؟

سيبقي ما قدمه المدير الفني للأهلي إعتبارا من دور الثمانية للبطولة الكابتن حسام البدري وفي ظل الظروف المتاحة أمامه إنجازا يقترب من الإعجاز.. أتحدث فقط عن أمور غير فنية.. لمدير فني.

استطلاع الراى


من يتوج ببطولة الأمم الأفريقية مصر 2019؟
الدوري العام - 2019