نيابة الأموال العامة العليا تتولى التحقيق في فقدان كأس الأمم الأفريقية من الإتحاد المصري لكرة القدم



أمر السيد المستشار النائب العام بإحالة واقعة فقد الاتحاد المصري لكرة القدم كأس بطولة الأمم الأفريقية لعام ٢٠١٠ من بين مقتنياته النيابة الأموال العامة العليا بمكتب النائب العام للتحقيق فيها تحقيقا قضائيا.

وأصدرت النيابة العامة المصرية بيان رسميا أكدت فيه أن وزارة الشباب والرياضة-بعد ما أُثير بالمواقع المختلفة من فقد بعض المقتنيات من الاتحاد- قد خاطبت النيابة العامة بما انتهت إليه اللجنة المشكلة بمعرفتها من التفتيش على الاتحاد، وتبينها فقد الكأس المذكور، وتضارب الأقوال بين مسئولي الاتحاد حول أسباب فقده؛ بطلب التحقيق في الواقعة.

وأحالت وزارة الشباب والرياضة صباح اليوم الأربعاء الموافق 9 سبتمبر 2020 الملف الخاص بفقدان بعض المقتنيات من مخازن الاتحاد المصري لكرة القدم إلى النائب العام وذلك في ضوء ما تضمنه التقرير الصادر عن لجنة الفحص المشكلة من المعنيين بوزارة الشباب والرياضة.

وأوضحت الوزارة أن قرار الإحالة جاء في ضوء استمرار عمل لجان الفحص بالوزارة في مختلف الهيئات الرياضية لرفع التقارير الخاصة بأية مخالفات تمهيداً لإحالتها إلى النيابة العامة لإعمال شئونها نحو اتخاذ الإجراءات القانونية الواجبة في هذا الشأن.

وأقر الإتحاد الرسمي لاتحاد الكرة المصري لكرة القدم باختفاء عدد من الكؤوس القديمة من مخازن الإتحاد التي كان من المفترض أن يتم الاستعانة بها في عملية التطوير.

وأوضح الإتحاد في بيان رسمي: "في إطار التطوير الذي يقوم به الاتحاد المصري لكرة القدم حاليا لمقره الرئيسي ومن بينه تحويل المدخل إلى متحف مصغر للكرة المصرية، فوجئت إدارة الاتحاد بعدم وجود عدد من الكؤوس القديمة في مخازن الاتحاد التي كان من المفترض أن يتم الاستعانة بها في عملية التطوير".

وأضاف اتحاد الكرة: "يجرى حاليا تحقيق للتأكد من مصير هذه الكؤوس القديمة وهل نجت من عملية حريق ونهب مقر الاتحاد في عام 2012 لدى الهجوم عليه من مجموعات الألتراس ، أم راحت ضمن الخسائر التي نجمت عما تعرض إليه المبنى في هذه الواقعة".

وكان الإعلامي أحمد شوبير قد فجر مفاجأة مدوية باختفاء كأس الأمم الأفريقية والتي فازت بها واحتفظ بالكأس من اتحاد الكرة.

 

استطلاع الراى


ما المركز الأهم الذي يجب أن يدعمه الأهلي بلاعب استثنائي؟
دوري أبطال أفريقيا - 2020/2021