مشهد مرعب.. سباحة أمريكية تفقد وعيها ومدربتها تنقذ حياتها



شهدت بطولة العالم للألعاب المائية موقفًا صعبًا للغاية بعدما فقدت السباحة الفنية الأمريكية أنيتا ألفاريز وعيها وسقطت إلى قاع المسبح في مشهد مفزع.

وأفادت شبكة بي بي سي أن السباحة الأمريكية أنيتا ألفاريز البالغ من العمر 25 عامًا لم تكن تتنفس وغرقت بعد أن أدت عرضها في النهائي الفردي الحر.

وقامت المدربة الخاصة بها أندريا فوينتيس بالقفز داخل المسبح من أجل إنقاذها وبالفعل هو ما نجحت فيها وقامت برفعها إلى سطح الماء قبل إخراجها بشكل نهائي.

وأشار التقرير أن ألفاريز أغمي عليها في وقت سابق خلال إحدى التصفيات الأولمبية في برشلونة العام الماضي ، حيث أنقذها فوينتيس أيضًا في تلك المناسبة.

من بين الحادثة الأخيرة ، قالت فوينتيس: "أنيتا بخير، فحص الأطباء جميع العناصر الحيوية وكل شيء طبيعي - معدل ضربات قلبها ، والأكسجين ، ومستويات السكر ، وضغط الدم ، إلخ.. كل شيء على ما يرام".

وذكرت صحيفة ماركا الإسبانية أن فوينتيس الحاصلة على ميدالية أولمبية أربع مرات قالت إنها قفزت "لأن رجال الإنقاذ لم يفعلوا ذلك".

وتحدثت إلى الإذاعة الإسبانية، فقالت: "شعرت وكأنها ساعة كاملة، قلت أن الأمور لم تكن على ما يرام ، كنت أصرخ في رجال الإنقاذ للوصول إلى الماء، لكنهم لم يفهموا ما قلته أو لم يفعلوا".

وأتمت المدربة فوينتيس حديثها: "أنيتا لم تكن تتنفس، ذهبت بأسرع ما يمكنني، كما لو كانت مباراة نهائية أولمبية".

استطلاع الراى


رايك في قرار رحيل موسيماني عن تدريب الأهلي
الدوري العام - 2021/2022

الفيديوهات الأكثر مشاهدة خلال شهر