مدرب باريس سان جيرمان مستاء من تصرفات مبابي ونيمار: ما يحدث لا يوحي بأننا محترفين



تحدث الألماني توماس توخيل مدرب باريس سان جيرمان الفرنسي عن لاعبيه الفرنسي كيليان مبابي والبرازيلي نيمار عقب الفوز على مونبلييه بخماسية نظيفة مساء السبت في الجولة 22 من الدوري الفرنسي.

وظهر مبابي غاضبا من توخيل لحظة استبداله في الدقيقة 69 من عمر اللقاء حيث أوقفه المدرب لتفسير سبب خروجه ولكن لم يرغب في سماع شيء وحاول الابتعاد عنه أكثر من مرة.

بينما يحتفل نيمار بعيد ميلاده الـ 28 في أحد ملاهي باريس اليوم الأحد، ووجه الدعوة لجميع نجوم الفريق الفرنسي واعتبر توخيل ان هذا الاحتفال بمثابة "تشتيت لانتباه" للفريق الباريسي قبل يومين من مواجهة نانت الثلاثاء المقبل، بالدوري الفرنسي.

قال توخيل عبر شبكة كانال بلس الفرنسية: "إدارة الغرور وحب الذات في غرفة خلع الملابس لا تبدو صعبة الأمر مجرد إلحاح وحب للذات بالطبع ليس تصرفا جيدا ولكن لا يتكرر كثير، يجب احترام أننا فريق واحد".

وتابع: "ما حدث لا يعطي انطباعا جيدا أو صورة مميزة عن الحالة الذهنية للفريق نحن نلعب كرة قدم وليس تنس مبابي لاعب ذكي بحالة ذهنية جيدة ويعلم أننا لسنا بحاجة لمثل هذه التصرفات لست غاضبا ولكنني حزين لأن ما حدث لم يكن ضروريا".

وعن إمكانية توقيع عقوبة على مبابي قال: "لا أعرف يجب أن أفكر وأنام جيدا وسأقرر غدا عند بداية الحصة التدريبية سنتحدث جميعا عن المباراة وأفكر هل أتحدث عن هذه الواقعة بشكل عام أمام جميع اللاعبين أم بشكل فردي".

وتحدث المدير الفني لباريس سان جيرمان عن احتفال نيمار لاعب الفريق بعيد ميلاده قائلا "يتبقى لنا يومين قبل مواجهة نانت لذا ليس من الجيد التطرق لهذا الأمر"

واختتم توخيل حديثه: "لكنني لست وكيلا لنيمار أو مديره أو والده بل مدربه فقط الحديث عن هذا الموضوع تشتيت للانتباه، ودوري دائما حماية اللاعبين، لأنني أحبهم كثيرا، أفضل الحديث عن أمور معينة داخل إطار الفريق، خاصة عندما تتعلق بموضوعات حرجة وحساسة".

ويحتل فريق العاصمة الفرنسية صدارة جدول الدوري برصيد 55 نقطة بفارق 9 نقاط عن صاحب المركز الثاني مارسيليا.


استطلاع الراى


من الفريق الأقرب للهبوط مع طنطا ونادي مصر؟
الدوري العام - 2019/2020